قطع أثرية نادرة بسفينة برتغالية غرقت قرب عُمان

تمكن فريق بحثي عماني من العثور على قطع أثرية نادرة في سفينة برتغالية غرقت قبل أكثر من خمسمائة عام قرب جزر الحلانيات جنوب السلطنة.

وتحمل السفينة اسم "أميرالدا"، وكانت ضمن أسطول بقيادة البحّار الشهير فاسكو دي غاما.

ويُعد هذا الاكتشاف الأول من نوعه في المنطقة في مجال البحث عن الآثار الغارقة، كما أنه يسهم في تدريب كوادر عُمانية على القيام بأعمال البحث والتنقيب.

وحسب مسؤولين في سلطنة عمان فإن هذه الآثار ستسهم في الكشف عن الكيفية التي كانت تدار بها التجارة البحرية والحروب في المحيط الهندي آنذاك.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يشكّل معرض “عُمان والبحر” الذي انطلق مؤخرا في “متحف البحرية الوطني” بالعاصمة الفرنسية باريس، مناسبة لتسليط الضوء على تاريخ طويل لأهل سلطنة عمان مع البحر، حيث تم عرض صور ووثائق وأدوات تبرز تلك العلاقة وتكشف معالمها للزوار الفرنسيين وغيرهم من السياح والمهتمين.

أعادت جامعة شيكاغو الأميركية 108 قطع أثرية إلى المتحف الوطني الإيراني. وتتألف القطع من الفخاريات والمفاتيح والنقوش التابعة لمدينة تشوغاميش الأثرية (جنوبي غرب إيران).

أعلن وزير الدولة لشؤون الآثار زاهي الحواس الأحد عن فقد ثماني قطع أثرية من المتحف المصري خلال الأعمال التخريبية التي شملت المتحف أثناء الثورة الشعبية التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة