خشب الزيتون سفير جديد للثقافة الفلسطينية

تروج مصممة الأزياء والإكسسوارات الفلسطينية ناديا حزبون لأبيات شعرية ومقولات عربية معروفة تحفرها في إكسسوارات مصنوعة من خشب الزيتون، وهو ما يحقق هدفين هما الزينة والترويج للثقافة الفلسطينية.

وتقول حزبون للجزيرة إن "الفكرة بدأت معي قبل عامين أو ثلاثة عندما كنت أسكن خارج فلسطين، وبدأت بخط الأزياء الخاص وأحببت أن ألبس العارضات شيئا يدل على أنني من بيت لحم، ففكرت وخطر ببالي أن خشب الزيتون شيء تقليدي جدا في منطقة بيت لحم، فعملت خطا من الإكسسوارات من خشب الزيتون".

وتضيف "في البداية زينت هذه الإكسسوارات بكتابات عربية عبر الحفر أو نحت الكلمات باليد، لكن الخط العربي لم يكن واضحا فاستخدمنا ماكنة الليزر".

وتسعى ناديا حزبون إلى تحسين صورة الفلسطينيين أمام العالم والترويج للفن الفلسطيني عن طريق الأزياء.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

“يا مروّح بلدك” عرض موسيقي نادر تنظمه جمعية الثقافة العربية في حيفا داخل أراضي 48، بهدف ترميم ذاكرة ووعي الفلسطينيين باستعادة أعمال فنانين من فلسطين انطلقوا من إذاعاتها للفضاء العربي.

بين مدينتي القدس المحتلة ورام الله بالضفة الغربية، يتنقل ممثلون فلسطينيون شباب على عربة يطلقون عليها “مسرح البسطة”، ومن خلالها يقدمون عروضا حية بالشارع تجذب الجمهور لقضايا وهموم سياسية غالبا.

أطلقت شركة اتصالات فلسطينية الثلاثاء تطبيق فيديو باسم “شوف_القدس360” يتيح للمشاهد اختيار الزاوية التي يريد النظر إليها من المسجد الأقصى المبارك.

افتتحت علياء أبو شمس، في واحد من أزقة حي العجمي التاريخي في يافا، مقهى تسعى من خلاله للحفاظ على تراث المدينة وتقديم تاريخها أمام الأجيال الجديدة والسياح.

المزيد من فني وثقافي
الأكثر قراءة