"الكودو".. فن عطور ياباني عمره ألف عام

يحاول معلم فن تحضير العطور التقليدي سوهيتسو هاتشيا نشر هذا الفن في اليابان والعالم، حيث تتناقل عائلته طقوس تحضير العطور منذ القدم.

ورغم أن تاريخ هذا الفن الذي يعرف باسم "كودو" يعود إلى نحو ألف عام، فإنه لا يوجد في اليابان سوى شخصين فقط يحملان مرتبة "المعلم الكبير" في هذا الفن.

ويقوم خبراء هذا الفن بحرق العود والأخشاب العطرية الأخرى التي يتم إحضارها من دول جنوب آسيا، وفق طقوس صارمة تبدأ من ترتيب الأدوات المستخدمة وطريقة حرق العود، بحيث لا تختلط رائحته أبدا بأي أثر للجمر الطبيعي الذي يستخدم لإشعاله.

وبدأ فن تحضير العطور في المعابد كوسيلة لتطييب الهواء قبل دخول الآلهة للمعبد، وفقا للمعتقدات القديمة، ثم أصبحت العطور تحضّر أمام الساموراي والأمراء فقط، ولم يكن يتاح للأشخاص العاديين أن يتعلمون أو يمارسوا هذا الفن، ولذلك لم يحقق انتشارا كبيرا.

وتتوارث عائلة هاتشيا هذا الفن منذ الجد العشرين للعائلة، ويأمل سوهيتسو نقله لابنه أيضا، كما يعمل على تعليمه للأشخاص العاديين وحتى الأجانب أيضا.

وقام سوهيتسو هاتشيا بزيارة عواصم كثيرة حول العالم، ولديه طلاب في فرنسا وإسبانيا، كما زار البحرين وقدم عرضا هناك، ويقول إنه فوجئ بمدى تعلق السكان بالعود وحبهم وإعجابهم بفن الكودو.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

توفي رسام قصص المانغا شيغيرو ميزوكي عن عمر 93 عاما بعد مسيرة حافلة أعاد خلالها رواية قصص الأشباح التقليدية وفظائع الحرب العالمية الثانية بشكل حقق للقصص المصورة اليابانية شعبية عالمية.

تمكن باحثون يابانيون من ابتكار تقنية لصنع هولوغرامات يمكن لمسها، وقالوا إنه يمكن مستقبلا توظيف هذه التقنية في مجالات عدة كالترفيه والطب والهندسة المعمارية.

نجحت مركبة الفضاء اليابانية أكاتسوكي في محاولتها الثانية للدخول في مدار الزهرة وذلك بعد خمس سنوات من فشل محاولتها الأولى، بهدف دراسة الغلاف الجوي لهذا الكوكب.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة