تفاعل سعودي ضد تعليق أساء لعامل نظافة بالرياض

صورة عامل نظافة استهزأ به أحد المغردين في مواقع التواصل فتعاطف معه الناس (مواقع التواصل الاجتماعي)
صورة عامل نظافة استهزأ به أحد المغردين في مواقع التواصل فتعاطف معه الناس (مواقع التواصل الاجتماعي)

أثار تعليق على موقع إنستغرام للصور تهكم فيه أحد المشاركين على صورة عامل نظافة في الرياض ردود فعل واسعة بين المواطنين السعوديين الذين سارعوا لاسترضاء العامل الذي لم يكن يعرف أصلا بما يجري بإهدائه أطقم ذهب ومبالغ نقدية وهدايا اخرى.

وكان مشارك إنستغرام نشر صورة للعامل نزرول عبد الكريم وهو يتطلع إلى واجهة متجر للمصوغات الذهبية في أحد أسواق العاصمة السعودية، وعلق عليها بتهكم بإساءة قائلا "هذا حده يناظر الزبالة".

وتسبب هذا التعليق بردود فعل غاضبة وسط مستخدمي وسائل التواصل ولا سيما موقع تويتر واسع الانتشار في السعودية، مبدين تعاطفهم مع العامل ورفضهم الإساءة له، بينما قام بعض السعوديين بإهدائه أطقم ذهب ومبالغ مالية وهدايا عينية.

ونقلت صحيفة عكاظ المحلية عن نزرول (50 عاما) أنه فوجئ بتعاطف المواطنين مع صورته، موضحا أنه تلقى ستة أطقم ذهب وسبعة أجهزة جوال وبعض الأموال النقدية التي ستكون من نصيب زوجته وأولاده الأربعة.

وبدأ التعاطف مع العامل (بنغلاديشي الجنسية) من صاحب حساب إنسانيات عبد الله القحطاني الذي أعلن عن طقم ذهب للعامل بعد أن رأى صورته، فتلقى اتصالا من أحد محلات الذهب يخبره أن العامل يعمل في أسواق طيبة بالرياض، ثم تعرف على رقم هاتفه ليتواصل معه ويهديه طقم ذهب.

وأشار القحطاني إلى أن الاتصالات انهالت عليه راغبة في مساعدة العامل بهدايا مالية وعينية، واصفا تعاطف السعوديين مع العامل بـ"فوق المتصور".

وقال أيضا -في حديث لتلفزيون الاقتصادية السعودي ردا على المستهزئين بالعمالة- إننا في بلد أكرمنا الله بالمال بينما أولئك ابتلاهم الله بـ الفقر والجوع وأتوا إلى البلد ليخدمونا، فلا يكرمهم إلا كريم ولا يهينهم إلا لئيم.

وفي لفتة إنسانية مشابهة وقعت مؤخرا، فاجأت الهيئة الملكية بالجبيل الصناعية (شرقي السعودية) عامل نظافة بإقامة حفل وداعي له باعتباره من زملائهم في العمل، وأعدوا له كعكة عليها صورته في جو احتفالي حميم.

المصدر : الصحافة السعودية + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

أغلقت العديد من المحلات التجارية والمخابر أبوابها في العاصمة السعودية الرياض، كما انخفضت وتيرة العمل في بعض ورشات البناء متأثرة بالحملة التي تشنها السلطات السعودية على العمالة المخالفة بعد انتهاء المهلة المحددة لتصحيح أوضاع العمال غير القانونيين الاثنين.

ذكرت وسائل إعلام سعودية الأربعاء أن الرياض طالبت العمال الوافدين بتسوية أوضاعهم قبل انطلاق حملة في الرابع من الشهر المقبل على المقيمين بطريقة غير مشروعة، وكانت السعودية مددت في أوائل يوليو/تموز الماضي مهلة لتسوية العمالة الوافدة أوضاعها القانونية.

أمر ملك السعودية اليوم بتمديد فترة تصحيح أوضاع العمالة المخالفة لقوانين العمل والإقامة حتى نهاية العام الهجري 1434 كحد أقصى، والذي سيوافق الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وتنتهي المهلة الأولى لتصحيح أوضاع العمالة الأجنبية غدا الأربعاء.

المزيد من أحوال معيشية
الأكثر قراءة