صحن فول "بالصلاة على النبي" في جدة

شاب يحاكي تقليدا جداويا قديما بشراء الفول مقابل "الصلاة على النبي" (يوتيوب)
شاب يحاكي تقليدا جداويا قديما بشراء الفول مقابل "الصلاة على النبي" (يوتيوب)

في قصة قد تبدو غريبة إلا أنها واقعية ويرويها أهل مدينة جدة القدامى بشيء من الفخر والحنين، وذلك حين كان الفقراء والمحتاجون يشترون صحن الفول بلا مقابل سوى "بالصلاة على النبي"، مما يجعل البائع يزيد في إكرامه.

وروى الأديب أحمد باديب -وهو أحد أعيان جدة ومن بيوتاتها العريقة- أن أهل جدة في الماضي القريب كانوا يصطفون في طوابير لتعبئة صحونهم بالفول فيأخذ كل منهم ما يحتاجه ويدفع ثمنه، إلا أن فقراء ومحتاجين- وربما غيرهم- كانوا يأتون ليأخذوا ما يحتاجون إليه من الفول فإذا ما سألهم البائع بكم؟ قالوا له "بالصلاة على النبي"، فيزيد البائع لهم فوق ما يطلبونه، وذلك إكراما للنبي عليه الصلاة والسلام ورغبة في مساعدة الفقراء.

وأشار باديب في مقطع له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي تويتر إلى أن أحد أولئك الباعة أصبح أولاده من التجار المشاهير في السعودية.

ومؤخرا انتشر مقطع يوتيوب لأحد الشباب السعوديين طاف على محال للفول يطلب منهم صحن فول فإذا ما سألوه بكم؟ يجيب الإجابة التراثية التقليدية "بالصلاة على النبي"، فيعطونه من غير تردد، وذلك في محاولة منه لإحياء تلك العادة القديمة.

لكن هذه العادة الجداوية باتت في حكم المندثر كعادات كثيرة ذهبت مع الحداثة وانطماس معالم وروح التقاليد القديمة التي كانت حاضرة في المدينة.

المصدر : الصحافة السعودية + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

اشتهرت مدينة جدة بمنحوتات ومجسمات فنية ميزتها عن غيرها من المدن السعودية، صممها فنانون عالميون, أبرزهم خوان ميرو وفيكتور فزارالي وهنري مور، وتنفرد المدينة بمنحوتات خاصة بها وأخرى منسوخة.

4/6/2016

يسعى مشروع فني تقوم عليه مؤسسة “جدة وأيامنا الحلوة” إلى تصوير زوايا المدينة بشكل دقيق من خلال 450 لوحة تشكيلية تسرد بعضا من ملامح الذاكرة الجدّاوية الحجازية العتيقة.

20/10/2015

نظم بالعاصمة السعودية الرياض معرض يمزج بين التراث والمعاصرة في تصميمات الأزياء النسائية الحديثة بعنوان “حرفة باي نعيمة” ويعود ريعه لصالح جمعية “حرفة” التي تهدف إلى تمكين ودعم الأسر المنتجة.

24/11/2016
المزيد من أخلاق وسلوكيات
الأكثر قراءة