مهندس يمني يصنع كاسحة ألغام

ألهمت أجواء الحرب الطاحنة التي يخوضها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في اليمن مهندسا من محافظة مأرب شمال شرق العاصمة صنعاء بتصنيع سلاح ليس فتاكا بل يساعد في الحد من الخسائر البشرية والمادية أيضا.

أما السلاح الذي نجح المهندس حمد طعيزان في تصنيعه فهو كاسحة ألغام وذلك لأول مرة في اليمن.

ولأن الحاجة أم الاختراع، يقول طعيزان إن الفكرة نبعت من سعيه لإيجاد وسيلة تخفف عن اليمنيين ويلات الحرب الناجمة عن خطر الألغام الأرضية التي تزرعها مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

ويأمل حمد أن تكون مبادرته بذرة لبدء تصنيع هذا النوع من الآليات، وقد أجريت قبل أيام تجربة ناجحة لكاسحة الألغام بحضور رئيس هيئة الأركان العامة للجيش اليمني ومحافظ محافظة مأرب. 

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت هيومن رايتس ووتش إن استخدام الحوثيين في اليمن الألغام المضادة للأفراد -العشوائية التأثير- تسبب في خسائر فادحة في صفوف المدنيين، ودعتها للتوقف "فورا" عن استخدامها.

قتل 73 يمنيا بألغام زرعها مسلحون مرتبطون بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب بمحافظة أبين(جنوب)، قبل أت تدحرهم قوات الجيش الشهر المنقضي، وذلك وفق ما أعلنته وزارة الدفاع اليمنية على موقعها الإلكتروني أمس السبت.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة