وجه سعودي يزيّن شوارع أمستردام

الشاب عامر عسيري انتشرت في شوارع امستردام بهولندا،
صورة الشاب عامر عسيري التي انتشرت بشوارع أمستردام بهولندا (مواقع التواصل الاجتماعي)

في طريقة مبتكرة، كرمت بلدية أمستردام شابا سعوديا بنشر صوره في شوارعها الرئيسية ضمن حملة تهدف لتقدير جهود شخصيات من جنسيات مختلفة خدمت المدينة وقدمت قصص نجاح متنوعة.

وعلقت بلدية أمستردام في شوارعها صورة الشاب عامر عسيري ضمن ثمانمئة صورة لجنسيات متعددة في حملة تهدف للتعريف بإنجازاتهم ضمن التنوع الثقافي والعرقي الذي تحتفي به المدينة.

وقال عسيري في تصريحات صحفية إن تكريمه جاء على خلفية بحث قدمه لجامعة أمستردام الحرة في مجال تطوير مضادات للأمراض البكتيرية المسببة للعدوى، مضيفا أن البحث قدم للجامعة وهو في مراحله الأخيرة من ناحية التدقيق، وسينشر ويسجل قريبا بشكل رسمي.

وأشار إلى أنه تلقى تهنئات من عدد من أصدقائه ومحبيه، كما أشاد بتواصل مسؤولي جامعة الملك عبد العزيز بجدة وتواصل الملحقية الثقافية السعودية معه.

ويعمل عسيري محاضرا بجامعة الملك عبد العزيز، وقد ابتعثته إلى هولندا لإكمال دراسة الدكتوراه في جامعة أمستردام، إحدى أقدم الجامعات بالعالم، كما يبحث عسيري في مجال المضادات الحيوية وتطوير أدوية مكافحة للبكتيريا الناقلة لمرض السل الرئوي.

ويعيش الشاب السعودي أجواء مختلفة في هولندا حيث اختلاف الطقس الذي ساعده على المشي كثيرا وأتاح له فرصة اللعب مع أولاده كل يوم خارج المنزل، كما كتب ذلك في موقع الحملة التي نظمتها بلدية أمستردام.

وعبّر عن إعجابه بتعامل الناس هناك، حيث الابتسامة لا تفارق وجوههم لكنه يفتقد إلى سماع صوت أذان المساجد، كما قال.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

Somali traders and their camels wait at the open air export market, on the outskirts of Somalia's capital Mogadishu in this June 7, 2014 file photo. Saudi Arabia suspects a Middle East Respiratory Syndrome (MERS) virus that has killed hundreds of people there may have arrived in camels from the Horn of Africa, and could ban such imports until it knows more, the kingdom's chief scientist told Reuters. Any ban on the camel trade with the region would badly hurt the already fragile economy of Somalia, which is a major livestock exporter to Saudi Arabia. To match Exclusive HEALTH-MERS/SAUDI-SOMALIA REUTERS/Feisal Omar/Files (SOMALIA - Tags: ANIMALS BUSINESS SOCIETY)

أيّدت اللجنة العلمية للأوبئة في كلية الطب بجامعة الملك سعود بالسعودية نتائج الأدلة العلمية التي أكدت أن الإبل هي المصدر الرئيسي لفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس).

Published On 14/11/2015
This undated electron microscope image made availalbe by the National Institute of Allergy and Infections Diseases - Rocky Mountain Laboratories shows novel coronavirus particles, also known as the MERS virus, colorized in yellow. The mysterious new respiratory virus that originated in the Middle East spreads easily between people and appears more deadly than SARS, doctors reported Wednesday, June 19, 2013 after investigating the biggest outbreak in Saudi Arabia.

عثر علماء على أجسام طبيعية لدى البشر مضادة لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، المعروفة باسم فيروس كورونا، مما يفتح الباب أمام ابتكار علاج لهذا المرض المعدي الذي غالبا ما يؤدي للوفاة.

Published On 29/4/2014
epa03022796 A picture made available on 03 December 2011 of a power plant on the outskirts of Tianjin, China, 30 November 2011. China might agree to set targets to limit its greenhouse gas emissions after 2020, a senior expert for China's Energy Research Institute said, the first time the world's largest emitter of greenhouse gases has mentioned a timetable for emissions caps, local media reports on 02 December. EPA/HOW HWEE YOUNG

توصل باحثان سعوديان إلى طريقة جديدة للتخلص من غاز ثاني أكسيد الكربون أحد أهم الغازات المسببة للانحباس الحراري، حيث اخترعا مركبات نانوية عضوية مصنعة من السليكا العضوية ذات قدرة امتصاص عالية لغاز ثاني أكسيد الكربون، وتم تسجيل براءة اختراع لطريقتهما.

Published On 1/7/2013
epa : epa01254720 A Japanese businessman is reflected on the advertising sign as a female employee (L) stands and waits for the visitors at Japan's electronic's giant Toshiba

أعلنت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية السعودية وشركة أي بي إم العالمية عن التوصّل لاختراع جديد في مجال تحلية المياه باستخدام تقنية النانو، يتمثل في تطوير أغشية جيّدة بإمكانها تنقية الماء من الأملاح والمواد السامة بكفاءة وسرعة عالية.

Published On 22/3/2009
المزيد من تعليمي
الأكثر قراءة