عقبات أمام عودة الدراسة بعدن

تقف في طريق عودة الدراسة بعدن عقبات كثيرة، أبرزها تهدم بعض المدارس وشغل النازحين بعضها الآخر، بالإضافة إلى عدم عودة الاستقرار الأمني بشكل كامل.

وقالت النازحة لينا محمد إنه طُلب منهم الخروج من المدرسة خلال يوم واحد دون توفير مكان بديل، وأضافت أن منازلهم مهدمة ولا يوجد مكان يلجؤون إليه هم وأطفالهم.

وطالبت مديرة ثانوية باكثير للبنات انتصار السقاف بضرورة توفير منازل للنازحين لتسهيل عملية إخراجهم من المدارس، كما طالبت بضرورة إعادة تأهيل المدارس وترميمها وإعادة المسروقات أو تعويضهم وتوفير البديل.

وكانت السلطات المحلية في عدن أعلنت في وقت سابق أن العام الدراسي سينطلق في 13 من سبتمبر/أيلول الحالي، ويبلغ عدد مدارس عدن 148 مدرسة، ويدرس بها 138 ألف طالب وطالبة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أطلقت وزارة التربية والتعليم باليمن الخميس الماضي “حملة العودة إلى المدرسة” بهدف زيادة عدد الأطفال الملتحقين بالمدارس والحد من التسرب الدراسي خلال العام الجديد 2011/2012 من خلال رفع مستوى الوعي عند الآباء بقيمة التعليم.

يرى مراقبون يمنيون أن ظاهرة الغش المدرسي تشكل تحديا كبيرا للسلطات اليمنية وأنها تسيء للعملية التعليمية. ويؤكد وزير التربية والتعليم اليمني عبد الرزاق الأشول للجزيرة نت أنه تم اتخاذ عشرة إجراءات للحد من هذه الظاهرة.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة