صحفي يحلق لحيته بعد سلام جنوب السودان

مليك أطلق لحيته لمدة عام بهدف الضغط الشعبي لإحلال السلام في جنوب السودان (الجزيرة نت)
مليك أطلق لحيته لمدة عام بهدف الضغط الشعبي لإحلال السلام في جنوب السودان (الجزيرة نت)

مثيانق شريلو–جوبا

حلق صحفي بجنوب السودان لحيته جراء التوصل إلى اتفاق سلام بين الفرقاء، وذلك بعد عام من إطلاقها ضمن حملة "إيقاف الحرب وتحقيق السلام".

ومنذ اندلاع الحرب في البلاد، دشن الصحفي أبراهام مليك حملته بالتزامن مع حملات شبابية أخرى تهدف في الأساس إلى زيادة حجم الضغط الشعبي على طرفي النزاع من أجل إيقاف الحرب.

ويقول أبراهام مليك -وهو رئيس تحرير صحيفة "صوت الشعب" الناطقة بالعربية- للجزيرة نت إن البعض سخر منه وشككوا في صموده، مشيرا إلى أن زوجته كانت من بين الذين شعروا بالانزعاج من هذه الخطوة.

ويشير إلى أنه اتهمه آخرون بأنه "داعشي"، في إشارة إلى تنظيم الدولة الإسلامية الذي نشط في بعض الدول العربية، خاصة في سوريا والعراق.

ويؤكد مليك أن حملته لن تتوقف عن هذا الحد، بل سيواصل جهوده من أجل تعزيز السلام والحب والمصالحة بين مجتمعات البلاد الإثنية التي انقسمت ضد بعضها بسبب التداعيات العرقية التي شابت المواجهات العسكرية التي اندلعت في 15 ديسمبر/كانون الأول 2013.

ومن بين الحملات الأخرى انطلاق حملة نسوية تدعو إلى الامتناع عن المعاشرة الزوجية، بدعوى أن الرجال هم السبب ويجب حرمانهم منها، وفق أرنستا أنجلو التي تشارك في تلك الحملة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

دعا مجلس الأمن الدولي الجمعة إلى وقف فوري ودائم لإطلاق النار في دولة جنوب السودان، مهددا بفرض عقوبات على أطراف النزاع التي تنتهك اتفاق السلام الموقع الأربعاء الماضي في جوبا.

تلقت القوات الحكومية والمتمردون في جنوب السودان أوامر بوقف فوري لإطلاق النار المستمر منذ عشرين شهرا، وذلك في إطار اتفاق السلام الذي يدخل حيز التنفيذ اليوم السبت.

دخل وقف إطلاق النار المنصوص عليه في اتفاق السلام بين حكومة جنوب السودان والمتمردين رسمياً حيز التنفيذ عند منتصف الليلة الماضية، وسط اتهامات متبادلة بين الجانبين بالاستمرار في القتال.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة