الهند تصبح أكثر العالم سكانا عام 2022

أطفال هنود ولدوا بمستشفى مدينة غواهاتي الهندية عشية الاحتفال باليوم العالمي للسكان العام الماضي (غيتي-أرشيف)
أطفال هنود ولدوا بمستشفى مدينة غواهاتي الهندية عشية الاحتفال باليوم العالمي للسكان العام الماضي (غيتي-أرشيف)

قالت الأمم المتحدة إن الهند ستتخطى الصين وتصبح أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان عام 2022، وهو ما يقل عن توقعات سابقة بست سنوات.

وتوقعت المنظمة الدولية أن تتخطى نيجيريا الولايات المتحدة بحلول العام 2050 لتصبح ثالث أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان. 

ومن المتوقع أن يرتفع التعداد الحالي للسكان في العالم وهو 7.3 مليارات نسمة إلى 9.7 مليارات نسمة بحلول العام 2050 ثم إلى 11.2 مليار نسمة في العام 2100.

وذكر تقرير التوقعات السكانية العالمية أن معظم الزيادة ستكون في المناطق النامية خاصة أفريقيا.

والتوقعات السكانية مهمة لوضع وتحقيق أهداف إنمائية عالمية جديدة ستعلن هذا العام لتحل محل الأهداف الإنمائية للألفية.

وقال جون ويلموث رئيس شعبة السكان في الأمم المتحدة إن تركيز النمو السكاني في الدول الأفقر حالا سيزيد من صعوبة القضاء على الفقر ومحاربة الجوع وتعزيز نظم التعليم والصحة.

ويتجاوز عدد السكان في كل من الصين والهند مليار نسمة، ومن المرجح أن تتبادلا المراكز بحلول العام 2022.

وتحتفل الأمم المتحدة باليوم العالمي للسكان يوم 11 يوليو/تموز من كل عام بهدف زيادة الوعي بالقضايا المتعلقة بالسكان.

وأعلن هذا اليوم لأول برنامجُ الأمم المتحدة الإنمائي عام 1989 واستلهم هذا اليوم من يوم 11 يوليو/تموز 1987 حين وصل عدد سكان العالم إلى خمسة مليارات نسمة تقريبا.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تسببت الفيضانات الموسمية في الهند بتشريد حوالي مليون شخص. وحذرت السلطات الهندية في ولاية أسام من خطر تفشي الأوبئة والأمراض بسبب ارتفاع مناسيب المياه. وفي الصين أجلت الحكومة نحو 50 ألف شخص لتفجير أحد السدود للسماح بالمياه المرتفعة بالانسياب لحماية السكان.

6/7/2003

صادق الرئيس الهندي على مرسوم الحكومة الهندية الرامي إلى توفير الغذاء بأسعار مخفضة للفقراء من سكان الهند، وبتكلفة قدرها 20 مليار دولار. ووفقا للخطة فإن الأسر الفقيرة التي تستحق الدعم ستحصل على خمسة كيلوغرامات شهريا من الحبوب الغذائية بأسعار زهيدة.

6/7/2013

تترقب منطقة الساحل الشرقي للهند اليوم الجمعة وصول إعصار يغطي نصف مساحة البلاد، وفرّ عشرات الآلاف من سكان المناطق المنخفضة من منازلهم بعد أن توقعت السلطات أن يشكل الإعصار المرتقب خطرا على حياتهم.

11/10/2013

أدت موجة الحر الشديد التي تشهدها الهند منذ أسبوع لوفاة أكثر من ثمانمائة، وطلبت سلطات ولايات الجنوب من السكان أخذ الحيطة مع اقتراب الحرارة من الخمسين درجة مئوية.

26/5/2015
المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة