ملياردير أميركي ينفي شراء جزيرة يونانية

بافيت وصف الأنباء عن شرائه الجزيرة اليونانية بأنها محض اختلاق (أسوشيتد برس-أرشيف)
بافيت وصف الأنباء عن شرائه الجزيرة اليونانية بأنها محض اختلاق (أسوشيتد برس-أرشيف)

وصف الملياردير الأميركي وارن بافيت تقارير لوسائل إعلام ذكرت أنه ووكيل العقارات الإيطالي أليساندرو بروتو تشاركا في شراء جزيرة سانت توماس الواقعة جنوب غرب العاصمة اليونانية أثينا بأنها "محض اختلاق".

وقال بافيت في بيان أرسلته بالبريد الإلكتروني المتحدثة باسمه "حتى وقت ظهور التقارير لم أسمع قط عن هذا الشخص (بروتو) الذي يروج لهذه الادعاءات عن الجزيرة اليونانية".

وكانت صحيفة بروتو ثيما نشرت يوم السبت الماضي أنباء الشراء وتداولتها وكالات أنباء مختلفة من بينها وكالة أنباء أثينا-مقدونيا وموقع لمجلة نيوزويك. 

وقالت شركة بروتو (بروتو إنتربرايزيس) -في بيان بالبريد الإلكتروني أرسل إلى رويترز- إنه أسيء تفسير البيان. 

وقالت فدريكا سالا -مديرة أعمال بروتو- في بيان "لم يقل السيد بروتو أبدا إن وارن بافيت اشترى جزيرة في اليونان. هو قال إن هناك اهتماما بعرض جزيرة على السيد بافيت، وبما أن وسائل الإعلام نقلت الأنباء بطريقة مختلفة فإن هذه ليست مسؤوليتنا".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

انتقد الملياردير السعودي الوليد بن طلال التصنيف السنوي لمجلة فوربس لأغنى أغنياء العالم، متهما إياها بسوء تقدير ثروته. فقد وضعت المجلة -في تصنيفها للعام الجاري الصادر أمس- الوليد في المرتبة 26 عالميا بثروة تناهز قيمتها 20 مليار دولار.

5/3/2013

احتفظ بيل غيتس بمنصب أغنى أثرياء العالم، وفق التصنيف السنوي الذي أصدرته اليوم مجلة فوربس، والتحق مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرغ قائمة عشرين هم أغنى أغنياء العالم.

2/3/2015

نشرت صحيفة إندبندنت تقريرا لــأوكسفام (أكبر المنظمات الخيرية الدولية بمجالي الإغاثة والتنمية) قال إن هذه النخبة القليلة التي لا تزيد على 85 شخصا فقط من أغنى أغنياء العالم تمتلك ثروة تعادل ثروة نصف سكان العالم الفقراء البالغ 3.5 مليارات نسمة.

20/1/2014

تصدر الملياردير الأميركي بيل غيتس وللعام الـ21 على التوالي قائمة الأغنياء في أميركا حسب القائمة التي نشرتها مجلة “فوربس” الأميركية لأغنى 400 شخص في الولايات المتحدة لعام 2014.

30/9/2014
المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة