الأزمة المالية تهدد الحيوانات في أثينا

طوابير من اليونانيين أمام البنوك بعد فرض قيود على النظام المصرفي (رويترز)
طوابير من اليونانيين أمام البنوك بعد فرض قيود على النظام المصرفي (رويترز)

شكلت أزمة الديون في اليونان مصدر خطر يهدد حياة الحيوانات التي تحتاج إلى أغذية خاصة، ولا سيما بعد القيود على رؤوس الأموال التي فرضت على النظام المصرفي ورفع الضرائب.

وقال جان جاك لوسير -وهو فرنسي أسس حديقة "أتيكا" الخاصة- لرويترز إن حيوانات كثيرة تحتاج إلى وجبات خاصة تقتضي تغذية محددة لا يمكن الحصول عليها إلا عبر الاستيراد.

فبعد ثلاثة أسابيع من القيود المفروضة على النظام المصرفي في اليونان، أصبحت الواردات من المكملات الغذائية الخاصة اللازمة لتغذية 2200 حيوان من 345 نوعا في حديقة الحيوان بأثينا عرضة للخطر.

كما أصبحت الشركات الأجنبية الموردة للمنتجات التي تتراوح بين أسماك مجمدة ومجففة، تطالب بالسداد مقدما بعد أن كانت تتلقى الثمن بعد ستين يوما.

ومما يضاعف الخطر على حيوانات الحديقة، الزيادة الكبيرة في قيمة الضريبة المضافة التي قفزت إلى 23%، مع تطبيقها على الفور بموجب أحدث اتفاق إنقاذ أوروبي.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

بدأ البرلمان اليوناني مناقشة الإصلاحات التقشفية الجديدة التي تطالب بها الجهات الدائنة في مقابل خطة مساعدة ثالثة لأثينا، فيما بدأ محتجون مناهضون للخطة بإلقاء قنابل حارقة على الشرطة خارج البرلمان.

أقر البرلمان اليوناني حزمة من إجراءات التقشف طالب بها الشركاء الأوروبيون كشرط لبدء محادثات بشأن خطة إنقاذ بمليارات الدولارات لإبقاء الدولة التي على وشك الإفلاس داخل منطقة اليورو.

تشهد اليونان في الآونة الأخيرة تنامي ظاهرة اجتماعية تبدو غريبة عن اليونانيين أو هي على الأقل نادرة الحدوث لديهم إلى وقت قريب، وهي ظاهرة الانتحار، التي بدت مؤخرا وكأنها أخذت مكانا لها في حياة اليونانيين.

تقدمت الجهود الرامية لبناء أول مسجد بتمويل حكومي بالعاصمة اليونانية أثينا خطوة كبيرة بالإعلان عن فوز تحالف شركات يونانية بمناقصة لبنائه. وقالت وزارة البنى التحتية إن تجمعا من أربع شركات فاز بالمناقصة لبناء المسجد الذي سيستغرق تشييده ستة أشهر.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة