عطلة رسمية في العراق الخميس لشدة الحر

جندي عراقي تحت رشاش للمياه في محاولة لتقليص شدة الحر في بغداد (أسوشيتد برس-أرشيف)
جندي عراقي تحت رشاش للمياه في محاولة لتقليص شدة الحر في بغداد (أسوشيتد برس-أرشيف)

أعلنت الحكومة العراقية غدا الخميس عطلة رسمية بسبب شدة الحر التي قد تشكل صعوبة للصائمين في شهر رمضان الكريم.

وجاء في بيان للحكومة أن درجات الحرارة في بعض المحافظات تجاوزت خمسين درجة مئوية، وهو ما يشكل صعوبة كبيرة خاصة للصائمين في ساعات النهار الطويلة.

ولجأت الحكومة في الأعوام الماضية إلى تعطيل الدوام الرسمي بالمؤسسات الحكومية باستثناء الصحية والأمنية، عند الارتفاع الكبير في درجات الحرارة، وتقليص ساعات الدوام الرسمي.

وأكثر المتضررين من ارتفاع درجات الحرارة النازحون من مناطق المعارك، والذين تم إسكانهم في مخيمات لا تتوفر فيها وسائل التكييف، وتفتقد إلى وسائل الحماية من أشعة الشمس.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تشتد معاناة آلاف النازحين العراقيين في مخيمي “الخازر” شرقي الموصل و”بَهار تازة” في خانقين بمحافظة ديالى شمال شرقي بغداد، في ظل شح المساعدات وارتفاع درجات الحرارة في شهر رمضان.

30/6/2014

يستقبل حوالي 1.8 مليون من سكان محافظة الأنبار شهر رمضان المبارك بقلق كبير، فالمواد الغذائية تنفد من الأسواق بشكل سريع، ومدخرات العوائل تتراجع بسبب توقف غالبية رواتب الموظفين.

28/6/2014

يعيش العراقيون معاناة الصوم في رمضان في ظل ارتفاع الحرارة إلى مستويات تتجاوز الخمسين درجة مئوية من دون كهرباء. هذه المعاناة دفعت إلى خروج مظاهرات ليلية بمحافظات البصرة وميسان وذي قار تطالب الحكومة العراقية بالوفاء بالتزاماتها في تجهيز التيار الكهربائي.

23/7/2013
المزيد من جغرافي ومناخي
الأكثر قراءة