في السودان.. يقطعون الطريق لإفطار الصائمين

يحرص السودانيون خلال شهر رمضان الكريم على فضيلة إفطار الصائمين حيث أصبحت عادة من عادات هذا الشعب، بيد أنهم يذهبون في ذلك إلى درجة قطع الطريق على الصائمين وتوقيفهم.

ويجتهد السودانيون في ممارستهم لهذه العادة وللحصول على ضيوف لموائدهم الرمضانية إلى حد قطع الطريق على السيارات التي تمر بجوار أحيائهم أو قراهم وتوقيفها بكل السبل رغم ما في ذلك من مخاطر محتملة.   

وأصبحت هذه العادة ملفته لانتباه الغير وتأصلت وسط السودانيين وتأبى الاندثار والتأثر بتقلبات السياسة والاقتصاد، وتنتشر في المدن والقرى والأسواق ولا تقتصر على منطقة دون أخرى في البلاد.

ويقول أحد المارة -الذين نزلوا ضيوفا على إحدى القرى بأحد الطرق السريعة شمال الخرطوم– إنهم أوقفوا من قبل أكثر من عشرين مجموعة وهم في طريقهم إلى قريتهم القريبة، وفي النهاية تغلب عليهم الأهالي مع اقتراب وقت الإفطار.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

شعرة الرسول النبي محمد (ص) لبنان طرابلس تركيا

منذ 126 عاما، يحافظ أهالي طرابلس شمالي لبنان على عادة زيارة شعرة من شعرات النبي محمد صلى الله عليه وسلم في آخر جمعة من رمضان، للتبرك بهدية السلطان العثماني.

Published On 10/7/2015
مدفع رمضان في غزة "صامت" منذ 48 عاما

يقبع “المدفع العثماني” الذي اعتاد الغزيون على صوته لمعرفة موعدي الإفطار والإمساك في شهر رمضان حتى العام 1967, على عمود من الخرسانة تجاوز ارتفاعه ثلاثة أمتار وسط مدينة غزة.

Published On 11/7/2015
لقطائف"..حلوى شعبية لفقراء وأغنياء غزة

ما إن انتهى المواطن الغزيّ درويش الجاعوني من خلط المقادير الثابتة الجافة من الدقيق الأبيض والسكر والخميرة حتى بدأ بصبّ الماء عليها، فتكوّنت لديه عجينة رخوة هي أساسُ صنع “القطايف”.

Published On 11/7/2015
المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة