قصور ببطاريات الطائرة العاملة بالطاقة الشمسية

الطائرة السويسرية في مطار كاليلوا بهاواي في 3 يوليو/تموز 2015 (الفرنسية)
الطائرة السويسرية في مطار كاليلوا بهاواي في 3 يوليو/تموز 2015 (الفرنسية)

قال قبطان الطائرة السويسرية التي تعمل بالطاقة الشمسية أندري بورشبيرغ السبت إنه هبط بها في جزر هاواي بالولايات المتحدة في 3 يوليو/تموز الجاري لإصلاح نظام بطارياتها الذي أصبح يعاني من سخونة مرتفعة.

وقال بورشبيرغ إنه هبط بالطائرة في مطار كاليلوا بهاواي عقب طيرانها لمدة 118 ساعة لقطع المسافة بين اليابان وجزر هاواي وهي أكثر أجزاء رحلتها حول العالم خطورة.

يشار إلى أن رحلة الطائرة حول العالم بدأت من دولة الإمارات العربية المتحدة مطلع العام الجاري بنظام لتزويدها بالطاقة الشمسية يضم 17 ألف خلية شمسية وبطاريات أخرى قابلة لإعادة الشحن على متنها مصنوعة من الليثيوم لتمكينها من الطيران ليلا.

ومن المتوقع أن يستمر إصلاح نظام البطاريات بالطائرة إلى أغسطس/آب المقبل.

وقال فريق الطائرة إن نظام العزل المفرط تسبب في رفع درجة حرارة البطاريات منذ اليوم الأول لرحلتها التاريخية، لكن لم تكن هناك فرصة لتبريدها بعد إقلاعها.

وأوضح الفريق أن الأعطاب التي تعرضت لها بعض أجزاء البطاريات تحتاج إلى عدة أسابيع لإصلاحها واستبدالها.  

وكانت رحلة الطائرة الأسبوع الماضي قد شهدت تحطيم قبطانها بورشبيرغ الرقم القياسي لأطول رحلة طيران بالطاقة الشمسية.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

ابتكر باحثون من جامعة أوكسفورد البريطانية خلايا شمسية عديمة اللون وشبه شفافة يمكن وضعها على نوافذ السيارات والبنايات لتوليد الطاقة الشمسية، وذلك في إطار المساعي المكثفة من قبل العلماء والباحثين لتحويل أشعة الشمس إلى طاقة كهربائية.

أطلقت شركة قطر للطاقة الشمسية الأحد منشأة لتطوير وتصنيع تقنيات الطاقة الشمسية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تبلغ قدرتها الإنتاجية 300 ميغاواط، مع إمكانية رفعها إلى 2.5 غيغاواط مستقبلا.

المزيد من صناعات
الأكثر قراءة