فرسان ليبيا يسعون لتوحيد بلادهم عبر الرياضة الشعبية

يُختتم في العاصمة الليبية طرابلس المهرجان السنوي للفروسية، حيث رفع منظمو المهرجان لهذا الموسم شعار "لمة فرسان ليبيا" أملا في توحيد صف الليبيين ونبذ العنف والانقسام الذي يعصف ببلادهم.

وشارك في المهرجان هذا العام نحو ثلاثة آلاف فارس، جاؤوا من مختلف مناطق البلاد مرتدين أزياءهم التقليدية.

وقال مراسل الجزيرة إن الفرسان لبوا النداء لإحياء هذا المهرجان دون دعوة رسمية أو رعاية من اتحاد الفروسية، بل تجمعوا بمبادرة شخصية بهدف مباركة المساعي السلمية في البلاد.

وشاركت في فعاليات المهرجان أيضا فرق الفنون الشعبية التي تلعب دورا في إحياء الموروث الموسيقي الشعبي، بينما يتغنى شعراء البدو بقصائد المفاخرة كلما بدأت جولة جديدة من جولات السباق.

وتعد الخيول في ليبيا جزءاً من التراث الشعبي، ورمزاً للوحدة والتآخي بين الليبيين وجهادهم ضد الاحتلال الإيطالي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تستضيف العاصمة الليبية الدورة الأولى من مهرجان طرابلس العالمي للشعر، ويشارك فيه 29 شاعرا وباحثا، من العالم العربي وأوروبا والولايات المتحدة.

تستعد العاصمة الليبية طرابلس لاستضافة أول مهرجان عالمي للشعر بعد سقوط نظام القذافي حيث سيلتقي حوالي 29 شاعرا من 14 دولة في مختلف قارات العالم، لينشدوا قصائدهم ويناقشوها أمام جمهور متعطش لسماع الشعر وحضور الفعاليات الثقافية.

صوت المؤتمر الوطني العام الليبي بالإجماع على استمرار المشاركة بالحوار السياسي للوصول لحل توافقي للأزمة الليبية. ومن المقرر أن يجتمع ممثلو أطراف الصراع في الجزائر اليوم تحت رعاية الأمم المتحدة.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة