إسقاط تماثيل للينين شرقي أوكرانيا

عامل نظامة يزيل الآثار الباقية من تدمير تمثال للينين بإحدى الجامعات في خاركيف شرقي أوكرانيا (الفرنسية)
عامل نظامة يزيل الآثار الباقية من تدمير تمثال للينين بإحدى الجامعات في خاركيف شرقي أوكرانيا (الفرنسية)

أسقط مجهولون عددا من تماثيل الزعيم السوفياتي السابق فلاديمير لينين بمدينة خاركيف شرقي أوكرانيا الناطق بالروسية، في حادثة تكررت خلال الأسبوعين الماضيين بأكثر من مدينة أوكرانية.

وأظهر تسجيل فيديو -نشر على موقع لموالين للحكومة الأوكرانية- ملثمين يقومون بإسقاط تمثالين لزعيم الثورة البلشفية ليل الجمعة السبت في خاركيف أكبر مدينة صناعية، حيث ربطوا كابلا في قمة التمثال، ثم سحبوه ليسقطوه، وقبل أسبوع عرض فيديو مماثل لإسقاط ثلاثة تماثيل بالمدينة ذاتها.

وأسقط تمثالان آخران للينين الجمعة بمناطق تسيطر عليها القوات الأوكرانية، أحدهما بمنطقة دونيتسك، والثاني بمنطقة ستانيسكا لوغانسكا المجاورة للوغانسك.

وكان البرلمان الأوكراني أقر يوم 9 أبريل/ نيسان قانونا يحظر أي "دعاية للأنظمة الشمولية الشيوعية والنازية" بعد أشهر من الأزمة مع روسيا.

ويدين النص الأنظمة الشمولية الشيوعية والنازية بأوكرانيا، ويحظر "أي إنكار علني لطابعها الإجرامي" بينما وصفت روسيا الحظر بأنه أسلوب شمولي.

وقالت الخارجية الروسية في بيان إن كييف استخدمت "أساليب شمولية عبر شن هجوم على حرية التعبير والرأي والضمير".

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

حلم الأوكرانيون قبل عام بحياة جديدة تناغم نمط ومعايير الحياة الأوروبية، واستمروا نحو أربعة شهور في احتجاجات “اليورو ميدان” لخلع نظام الرئيس السابق فيكتور يانوكوفيتش الموالي لروسيا.

خيم الحزن على العاصمة الأوكرانية كييف من جديد في الذكرى الأولى لـ”مجزرة الميدان” كما يسميها نشطاء “اليورو ميدان”، وأنصار التقارب مع الاتحاد الأوروبي والغرب.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة