فلوريدا تجنّد دوريات مدنية لمكافحة الأفاعي السامة

epa04535855 A picture made available on 20 December 2014 shows Sein Tin, 60, also know as Nagalay (small dragon in English) master of the snakes holding a Python at the Yangon Zoological Garden, in Yangon, Myanmar, 24 October 2014. Working with snakes remains dangerous even after many years of experience, Sein Tin explained that a bite from a cross snake that feels threatened is always a possibility. Snakes do not hear, they feel vibrations, and they are not able to be trained like domestic pets. EPA/NYEIN CHAN NAING
يتعلم المتطوعون كيفية التفرقة بين الأفاعي العدوانية وتلك المسالمة (الأوروبية)

قام مسؤولو الحياة البرية في فلوريدا بتجنيد الجمهور في صورة دوريات مدنية لمواجهة الأفاعي العدوانية الكبيرة الحجم, مع توعيتهم بكيفية التعرف عليها والإمساك ببعض من هذه الزواحف السامة ذات الفحيح.

ويتم تنظيم دورات دراسية شهرية, ويقول المسؤولون إنهم يأملون خيرا في تدريب المئات من المتطوعين, وقضى المتطوعون ساعة في فصل دراسي يوم الأحد الماضي ليتعلموا كيفية التفرقة بين الأفاعي العدوانية وتلك المسالمة, وأيضا كيفية السيطرة عليها والإمساك بها بأمان.

وفيما بعد تحركت المجموعة إلى الخارج ليتم إطلاق أفاع ملفوفة حول نفسها, في حين استعمل المتطوعون عصيا لتثبيت رؤوس الحيات نحو الأرض, ثم أمسكوا بالحيات من منطقة أسفل الرأس وحاولوا إدخالها بحرص في كيس يتم ربطه بسلك كهربي.

وبعد اجتياز الدورة الدراسية والتقدم بطلب للحصول على تصريح، بوسع المتطوعين اصطياد الثعابين من أحد ممتلكات لجنة الحفاظ على الأسماك والحياة البرية في فلوريدا, ويجري تشجيع من يقومون بذلك على تسليم الأفاعي لمسؤولي الحياة البرية إما لقتلها قتلا رحيما وإما للاحتفاظ بها لأغراض بحثية.

لكن المسؤولين يتعرضون لهجوم من منتقدين يقولون إنه يتعين على الجمهور الابتعاد عن الحيات غير السامة التي تقتل من خلال الالتفاف حول الفريسة وعصرها.

ومنذ رصد الأفاعي لأول مرة في سبعينيات القرن الماضي, أصبحت من أبرز الكائنات المفترسة في منطقة ايفرجليدز السريعة التأثر من الوجهة البيئية, وبدأت في التهام تماسيح أميركية صغيرة وأنواع محلية أخرى واستطالت لتبلغ أكثر من 5.5 أمتار.

وتتركز أحدث المخاوف على مجموعة محدودة من الحيات "الصخرية" وموطنها الأصلي شمال أفريقيا, والتي تعيش على بعد كيلومترات عدة إلى الغرب من وسط ميامي.

ويأمل المسؤولون في احتواء الأفاعي التي تربض بين الصخور من خلال ما وُصف "ببرنامج الرصد المبكر والرد السريع".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

REUTERS/ A Naja Ashei a newly discovered giant spitting cobra measuring nearly nine feet and carrying enough venom to kill at least 15 people is seen in this picture released by WildlifeDirect December 7 2007 WildlifeDirect a conservation group said the cobras were the world's largest and had been identified as unique. The species has been

اكتشف في كينيا نوع جديد من أفاعي الكوبرا النفاثة يعتبر الأطول في العالم حيث يصل طول واحدتها إلى مترين وستين سنتيمترا وتكفي كمية السم الناتج من نفثة واحدة منها لقتل عشرين شخصا. وبهذا الاكتشاف يرتفع إلى ستة عدد أجناس الكوبرا في أفريقيا.

Published On 9/12/2007
دراسة 421 ألف شخص يتسممون بلدغات الافاعي كل عام

أظهرت نتائج دراسة علمية قام بها فريق من الباحثين أن أكثر من 400 ألف شخص في أنحاء العالم يتسممون بلدغات الأفاعي كل عام وأن 20 ألفا منهم يموتون معظمهم في الدول الأشد فقرا، لكنها رجحت أن يكون عدد الضحايا أكثر من ذلك.

Published On 4/11/2008
Indian villagers carry a stretcher holding the dead body of a flood victim in Kawas in Barmer District,some 400kms west of Jaipur, 27 August 2006, after heavy rains caused flash

لقي العديد من الأشخاص بالهند وبنغلاديش حتفهم بلدغات الثعابين التي لم تجد لها أوكارا تلجأ إليها إلا بين بني البشر، بعد أن غمرت الأمطار الموسمية التي أجتاحت جنوب آسيا مؤخرا معظم اليابسة بالمناطق الريفية.

Published On 10/8/2007
epa01624230 Image released by Jason Head of Toronto Mississauga University, Canada, on 04 February 2009 shows a python creeping over a vertebra of a 'Titanoboa cerrejonensis', the largest prehistoric snake discovered in Colombia, South America.

ينتشر في الأردن 37 نوعا من الأفاعي, بينها سبعة أنواع سامة, وثمانية قليلة السمية ولا تشكل خطرا على الإنسان، أما البقية فهي غير سامة, حسبما سجلت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة.

Published On 16/8/2010
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة