وداعا للدموع ورائحة البصل الكريهة

البصل الجديد حلو المذاق أيضا (الأوروبية)
البصل الجديد حلو المذاق أيضا (الأوروبية)

لا بكاء ولا رائحة كريهة بعد اليوم. فقد تمكن مزارعون بريطانيون من إنتاج بصل "حلو" المذاق لا يسبب دموعا ولا رائحة كريهة بالفم بعد عقدين من التحسينات.

وهذا النوع الجديد من البصل الأحمر اللون لا لذع فيه، حيث أصبحت نكهته أضعف والرائحة التي تصل إلى الأنف عند تقطيعه أقل؛ ونتيجة لذلك فإن الكبريت المهيج الموجود في البصل من غير المرجح أن يدمع العينين.

يشار إلى أن البصل الحلو يعتبر من المقادير الأساسية للسلطة الخضراء ولتزيين الأطباق الجانبية، وقد أنتج البصل الأحمر للمرة الأولى في بريطانيا في بداية التسعينيات لكنه يشكل الآن نسبة 20% من مبيعات البصل فيها.

 

 

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

توصلت نتائج دراسة جديدة إلى أن من يكثرون من تناول البصل والثوم قد تنخفض لديهم مخاطر الإصابة بالسرطان. وخلص الباحثون بعد تجارب في إيطاليا وسويسرا إلى أن البالغين الذين يتناولون كميات كبيرة من البصل والثوم يقل عندهم خطر الإصابة بسرطان القولون والمبيض والحلق.

أكد الأطباء أن سرّ الوقاية من معظم المشكلات المرضية التي تصيب العين يكمن في التغذية السليمة والجيدة. فقد أظهرت دراسة طبية أن بالإمكان التخفيف من حدة الاضطرابات البصرية مثل الانحراف بزيادة تناول الخضروات وخصوصا الثوم والبصل وكذلك حبوب القمح والفواكه الطازجة.

نصح أطباء أوكرانيون باللجوء إلى الثوم والبصل وخل التفاح والفانيليا والحمضيات للوقاية من قرص البعوض وبقية الحشرات التي تنتشر بكثرة في فصل الصيف، وبالحليب والملح والزيت لعلاج الحروق والحكة الناجمة عن قرصها.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة