صور "سيلفي" ظاهرة تجتاح العالم

لقطات التصوير الذاتي، أو ما يعرف بـ"سيلفي " ظاهرة لا تعرف الحدود، وأخذت تنتشر مؤخرا بشكل كبير، حيث تقدر مواقع مختصة أن سكان العالم التقطوا حتى نهاية العام 2014 نحو 880 مليار صورة أغلبها "سيلفي" رقم مخيف لظاهرة تنتشر وتتمدد بين ناقد لها وغارق فيها.

انتشرت ظاهرة "سيلفي" أولا بين الشباب ثم طالت المشاهير والزعماء السياسيين ورجال الدين، وانتقلت حتى إلى الأطفال والرضع والمجرمين، وعمت الملاعب الرياضية وغرف العمليات الجراحية والمشاعر المقدسة والفضاء والمقابر، وحتى الحيوانات لها حصتها من صور "سيلفي".

لقد انتهى ذلك الزمان عندما كانت العائلة تتجمل وتتأنق لالتقاط صورة مثالية في أوضاع منتقاة، وحلت محلها صورة بدون تكلف، لشخص شبه نائم يأكل أو يشرب أو يعطس، ثم أصبح ما يعرف بالصورة الواقعية.

وباتت الصورة العفوية جزءا لا يتجزأ من الإعلام الجديد، وبات المستخدم صانعا ومرسلا للمعلومات ولم يعد مجرد مستهلك لها.

وإزاء الظاهرة، اختلف الخبراء النفسيون في تحليلها، فمنهم من اعتبرها اضطرابا عقليا ونرجسية مفرطة، في حين وصفها البعض بأنها إحدى الوسائل الحديثة للتعبير عن النفس.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يحاط الأطفال حاليا بالعديد من وسائل الميديا المتطورة والاتصالات الحديثة التي أصبحت جزءا لا يتجزأ من مفردات الحياة اليومية, حيث يلاحظ الأطفال آباءهم وهم يقومون بإجراء المكالمات الهاتفية أو الكتابة.

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما لمجموعة من الشباب في ندوة لشرح قانون الرعاية الصحية المعروف باسم “أوباما كير”، أنه ممنوع من استخدام هاتف آيفون الذي تنتجه شركة أبل الأميركية، وذلك لأسباب أمنية.

أصبح الهاتف المحمول المزود بلوحة مفاتيح بمثابة جهاز تاريخي، لا سيما بالنسبة للمراهقين. فإذا كنت تريد أن تتمتع بالاحترام في دائرة معارفك، فلا بد أن تمسك هاتفا محمولا بشاشة تعمل بنظام اللمس، ويفضل أن يحمل الهاتف شعار شركة أبل.

ذكر تقرير نشرته صحيفة “كوريا إيكونوميك دايلي” على موقعها نقلا عن مصدر من شركة سامسونغ، بأن هاتف الشركة الأخير “غالاكسي إس3” الذي تم الكشف عنه رسميا في بدايات الشهر الحالي، قد حقق تسعة ملايين طلب مسبق من مائة مشغل حول العام.

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة