ذكرى المولد النبوي تتكرر هذا العام

المسجد النبوي في المدينة المنورة بالسعودية (الأوروبية)
المسجد النبوي في المدينة المنورة بالسعودية (الأوروبية)

قال رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية المصري أشرف تادرس إن "المولد النبوي والاحتفالات بعيد ميلاد المسيح (كريسماس)" تشهد العام الحالي ظاهرتين فلكيتين لم تحدثا منذ سنوات طويلة".

وقال تادرس -في بيان- إن ذكرى مولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم تأتي في 23 ديسمبر/كانون الأول الجاري، الموافق 12 ربيع الأول 1437 هجري، وبذلك يتم الاحتفال به هذا العام للمرة الثانية.

وأضاف أن الاحتفال الأول بالمولد النبوي كان في الثالث من يناير/كانون الثاني 2015، ويتكرر هذا الوضع (مرتين في عام ميلادي واحد) كل 33 سنة، حيث إن السنة الشمسية تزيد على السنة القمرية 11 يوما.

وأشار تادرس إلى أن "عيد الميلاد المجيد عند الغربيين يأتي في 25 ديسمبر/كانون الثاني 2015، وفيه يطلع القمر في الخامسة والنصف مساء تقريبا، ويكون بدرا كاملاً (%99.9)، ولم يحدث أن كان البدر كاملا ليلة عيد الميلاد منذ عام 1977، أي منذ 38 سنة، وستكون المرة القادمة في عام 2034.

ومضى بالقول "يقال عن بدر الكريسماس القمر البارد، حيث يأتي بعد الانقلاب الشتوي في أقصر نهار وأطول ليل في السنة".

وتشهد دول النصف الشمالي من الكرة الأرضية غدا الثلاثاء ظاهرة فلكية سنوية تعرف باسم "الانقلاب الشتوي"، يكون فيها النهار أقصر من الليل، وفق تادرس.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

تعامدت الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني داخل معبده بمدينة أبو سمبل بمحافظة أسوان بصعيد مصر صباح اليوم، في ظاهرة هي الأشهر والأهم بين 4500 ظاهرة فلكية شهدتها مصر الفرعونية.

تمكن المسبار الفضائي “كيبلر” التابع لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) من اكتشاف كوكبين جديدين خارج المجموعة الشمسية يدوران حول نجم واحد وفق مدارين متقاربين في ظاهرة فلكية غريبة حيث إن أحدهما غازيّ والآخر صخري، وهما غير صالحين للحياة لارتفاع درجة حرارتهما.

في ظاهرة فلكية نادرة، برز كوكب المشتري خلال الأيام القليلة الماضية كجسم مضيء ساطع بجوار القمر بسماء تونس بحيث تمكن سكان المدينة من مشاهدته بالعين المجردة. وأوضح المعهد الوطني التونسي للرصد الجوي أن الاقتراب ظاهري فالمسافة بينهما تقدر بـ627.600 مليون كلم.

سيشهد اليوم العاشر من مايو/أيار ظاهرة فلكية نادرة تظهر فيها أربعة كواكب هي المشتري والمريخ وعطارد والزهرة متقاربة جدا بحيث تمكن رؤيتها بالعين المجردة. وبحسب المجلة فإن المكان الأفضل لمراقبة الحدث هو الولايات الجنوبية من الولايات المتحدة.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة