حارس سيارات مغربي يبدع بأربع لغات

استطاع محمد الفيلالي -الذي يعمل حارسا للسيارات في مدينة تطوان شمالي المغرب– أن يتعلم أربع لغات تحدثا وكتابة، بالرغم من عدم استكماله دراسته الجامعية، وهو ما ساعده على تأليف كتب أدبية باللغات الفرنسية والإسبانية والإنجليزية، إضافة إلى العربية.

ويقول الفيلالي (46 عاما) إنه انغمس في تعلم اللغات الأجنبية بسبب ما كان يجده من فراغ مهول في حياته.

من مؤلفاته رواية "دخيل غير منتظر" بالإسبانية، وقصتا "سلام" و"أمنية"، وكلتاهما نشرتا باللغات الأربع، ويعتمد الفيلالي على مواقع التواصل الاجتماعي لنشر مؤلفاته.

وقد تابع الفيلالي مراحل دراسته في مدينة مارتيل شمالي المغرب وغادر الكلية عام 1993، وبعدها بست سنوات عمل في مجال حراسة السيارات في تطوان، ورغم طول ساعات العمل وصعوبتها وجد مجالا للكتابة، وعندما رزق بمولودة وجد حافزا لنشر كتبه.

ويرى الخبير التونسي الدولي في النظم التربوية محمد بن فاطمة أن هناك عاملا ذهنيا وراء تعلم اللغات، وهو استعداد الشخص لتعلم أكثر من لغة، ويتبع هذا الاستعداد تدريب وتعلم. ويضيف الخبير التربوي أن من العوامل المساعدة أيضا توفر بيئة مناسبة يوجد فيها أشخاص يتكلمون لغات متعددة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

في ضوء دراسة أجرتها الباحثة حول اكتساب الأطفال مزدوجي اللغة مهاراتهم اللغوية، ترى باحثة علم النفس بجامعة بريتيش كولومبيا الكندية، جانيت ويركر، أن الاعتقاد بأن الأطفال مزدوجي اللغة يتعرضون للارتباك تعليميا والتخلف عن زملائهم أحاديي اللغة خطأ شائع.

30/4/2011

كان الاعتقاد السائد بين العلماء منذ قرون أن لسان الإنسان يستطيع كشف أربع حواس تذوق فقط: الحلو والحامض والمالح والمر، ثم اكتشفت حاسة خامسة هي المذاق المستساغ. والآن تعرف الباحثون على حاسة لم تكن معروفة من قبل وهي حاسة تذوق الدهن.

17/1/2012

أفادت دراسة علمية بأن السمات الأساسية للقواعد الموجودة في كل اللغات تكون مدمجة في عمل المخ البشري، وذلك بعد دراسة الاتصال عن طريق الإيماءات بين الأطفال الصم الذين لم يتعلموا أي لغة تقليدية على الإطلاق سواء كانت لغة إشارة أو لغة منطوقة أو مكتوبة.

14/3/2006

وضع مواطن تشيلي أوسع قاموس عالمي مجاني على شبكة الإنترنت. ويقدم القاموس الموجود على موقع لوغوس نت معاني وترجمة ملايين الكلمات في 200 لغة ولهجة استكمل بعضها بتسجيلات صوتية للنطق الصحيح مع تحديد واضح لمعاني الكلمات والمراجع التي اعتمدت.

7/12/2003
المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة