اكتشاف جنس جديد من الدبابير في إنجلترا

ليس من النادر وجود دبابير طفيلية جديدة في بريطانيا (غيتي)
ليس من النادر وجود دبابير طفيلية جديدة في بريطانيا (غيتي)

تمّ اكتشاف فصيلة جديدة من الدبابير لم تسجل من قبل في بريطانيا. وهذا النوع من الدبابير الطفيلية وجده أحد هواة جمع الفراشات بالصدفة في محمية طبيعية في منطقة برودواتر وارن قرب مقاطعة كنت.

وقد استغرق الأمر عامين قبل أن يؤكد الخبراء الاكتشاف الذي كان عام 2013. ويعتقد أحد الخبراء أن الدبور الجديد المكتشف الذي لم يكن له اسم شائع كان ضمن مستعمرة حديثة من أوروبا القارية.

وقال إنه "ليس من النادر أن تجد دبابير طفيلية جديدة في بريطانيا، لكن اكتشاف جنس جديد بهذا الحجم الكبير والبهرجة أمر غير عادي أبدا، وخير دليل على التغيير في عالم حيوانات المنطقة لدينا".

يشار إلى أن هذا الدبور يعيش في أوروبا قريبا من أنواع قليلة من العث ذات الصلة، بما في ذلك عثة الغجر التي استعمرت مؤخرا أجزاء من جنوب إنجلترا. ويعتقد أن هذا النوع الجديد من الدبابير ربما وصل مع القدوم الجديد لهذه الأنواع من العث. 

المصدر : غارديان

حول هذه القصة

أفادت صحيفة يو أس إي توداي الأميركية أن علماء من مختبر جورجيا طوروا سلاحا قليل التكلفة والتعقيد تكنولوجيا في إطار الحرب على الإرهاب يعتمد على الدبابير المدربة.

ذكر موقع إلكتروني لمؤسسة متخصصة بمراقبة انتشار الأسلحة الكيماوية أن باحثين أميركيين عرضوا على البنتاجون قبل سنوات إنتاج سلاح يؤدي الى إثارة جنود الخصم جنسيا, أو استقطاب الدبابير والفئران إلى مواقع جنود العدو, مما يضمن إحداث البلبلة بصفوفهم.

أوصت الجمعية الألمانية لعلاج الأمراض الجلدية من يتعرض للدغة من الحشرات كالنحل أو الدبابير، بضرورة إخراج ذنب الحشرة بأقصى سرعة ممكنة بواسطة أظفاره، مشددة على ضرورة الذهاب إلى الطبيب أو عيادة الطوارئ على الفور عند ظهور إحدى الاستجابات الدالة على الإصابة بالحساسية.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة