فتاة كويتية تبتكر قلما يكتب بطريقة برايل

ابتكرت شيخة الماجد (فتاة كويتية) قلماً يكتب بطريقة "برايل" لمساعدة ابن عمها المكفوف في دراسته.

ولقي الابتكار الذي دخل مرحلة التصنيع استحسان من جربوه، في حين وضعت خطة لاعتماده على نطاق واسع في مراكز المكفوفين ومدارسهم في الكويت.

وقالت الماجد للجزيرة "كنت أرى معاناة ابن عمي الذي كره الدراسة بسبب الألم الذي تسببه له الكتابة بالقلم التقليدي، فحاولت تغييره بحيث يحمل مواصفات قلم عادي يمكن حمله في أي مكان، واستخدامه دون حاجز نفسي أو فروق بين المكفوف والشخص كامل الحواس".

وترى الماجد أن حجم قلم "برايل" مناسب لكافة الفئات العمرية، كما أنه سهل الاستخدام، إذ بمجرد الضغط عليه بإصبع الإبهام يبدأ الكتابة على طريق "برايل"، وفق تعبيرها.

وأشارت إلى أنها حصلت على براءة الاختراع لابتكارها من مكتب براءة الاختراع التابع للنادي العلمي في الكويت عام 2008، قبل أن يتم تبني مشروعها من قبل مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع عام 2010، ويتطور بذلك إلى مفكرة إلكترونية سهلة الاستخدام.

ولفتت إلى أنه تم تصنيع أول نموذج لابتكارها في هولندا، وجرى تجريبه على مكفوفين هناك، ولقي استحسانا، مشيرة إلى أن هناك توجها لتعميم استخدام هذا الابتكار على مدارس المكفوفين في الكويت.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تمكن طالب كويتي من ابتكار جهاز يساعد على الحد من تسوس الأسنان، وخفض معدلات الإصابة بأمراض اللثة، حيث سيصحح المنتج الجديد عملية استخدام خيط الأسنان ويسهلها ويجعلها أكثر فاعلية.

11/8/2015

بدأت في الهند تجربة النموذج الأول لهاتف ذكي يستخدم طريقة برايل للمكفوفين. وقال مصمم الهاتف سوميت داجار إنه إذا تمت الاختبارات بشكل جيد فمن الممكن أن يطرح الهاتف في الأسواق بحلول نهاية العام الحالي.

29/4/2013

توفر التكنولوجيا تسهيلات جديدة للأشخاص الذين يعانون من شتى أنواع الإعاقات. وإحداها نظارات ذكية تهتز عندما يقترب مرتديها من أي جسم يمكن أن يرتطم به مما يمنحه فرصة تجنب الحوادث.

20/12/2014
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة