وزير بريطاني يشجع تقنين الحشيش

الملكة فيكتوريا حكمت بين عامي 1837 و1901 (أسوشيتد برس)
الملكة فيكتوريا حكمت بين عامي 1837 و1901 (أسوشيتد برس)

اقترح وزير محافظ سابق تقنين الحشيش في بريطانيا لأن الملكة فيكتوريا كانت تستخدمه "لتخفيف آلام الطمث".

وتعقيبا على نقاشات النواب حول إيجابيات وسلبيات تقنينه، قال بيتر ليلي وزير التجارة الأسبق في حكومة مارغريت تاتشر، إنه يجب على بريطانيا أن تمنح الناس "المسؤولية الأخلاقية" لاختيار عدم تناول المخدر دون الحاجة إلى منعه بموجب القانون. وأضاف أنه "يجب على بريطانيا عدم الاختباء وراء المخاوف الصحية الزائفة والوهمية" المحيطة بالمخدرات.

حذر الأطباء النفسيون بالكلية الملكية من أن الشباب الأصغر سنا أكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض ذهانية من تعاطي الحشيش

يشار إلى أن الجدال بشأن تقنين الحشيش سيساعد الحكومة في إيقاف الاتجار غير المشروع له، كما يمكن أن يسهل على المختصين الصحيين مساعدة أولئك الذين يعانون من الإدمان.

من جانبهم حذر الأطباء النفسيون بالكلية الملكية من أن الشباب الأصغر سنا أكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض ذهانية من تعاطي الحشيش، ويُعتقد أن هذا قد يكون صحيحا بسببب نمو أدمغتهم الذي يمكن أن يتأثر بالتعاطي على المدى الطويل.

وفي المقابل رفضت وزارة الداخلية النظر في تخفيف القوانين البريطانية بشأن الحشيش، وأصرت وزيرة الخارجية تيريزا ماي على أن انخفاض التوجه في سوء استخدام هذه المادة هو بسبب فعالية الإستراتيجية الحالية.

يذكر أن الحشيس مخدر من الفئة "ب"، وعقوبات تداوله وإنتاجه والاتجار فيه بدون ترخيص في بريطانيا تصل إلى السجن 14 عاما أو غرامة غير محدودة أو كليهما.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

تزايدت في لبنان دعوات أطلقها خبراء في الاقتصاد ومسؤولون، من أجل تشريع زراعة نبتة الحشيش المخدرة وتقنينها تحت إشراف الدولة، لكن الحكومة تجاهلتها بدعوى عدم القدرة على ضبطها والسيطرة عليها.

14/8/2014

حذر عالم أسترالي من أن الحشيش يدمر الدماغ ويؤدي إلى الإدمان الشديد، إذ إن واحدا من كل ستة مراهقين متعاطين له يصبحون مدمنين، مما يحمل خطر حدوث ضرر لأمخاخهم.

12/11/2014

أظهرت دراسة أن خمس التلاميذ المدخنين بالثانوية يستخدمون السجائر الإلكترونية لتعاطي الماريوانا في أميركا, وأثارت الدراسة مخاوف من أن الإقبال على السجائر الإلكترونية قد يشجع المراهقين على استخدامها لتعاطي الحشيش.

7/9/2015

وافق 63.2% من الناخبين السويسريين على استمرار حظر تقنين تعاطي الحشيش، وعدم السماح بتداوله في استفتاء على تعديل قوانين المخدرات. بينما اعترض 68% منهم على وقف صرف الهيروين للمدمنين، لكن النتيجة تفتح الجدل واسعا حول الطريقة المثلى للتعامل مع المخدرات بالمجتمعات الليبرالية.

1/12/2008
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة