15 ألف دولار غرامة لمدخن ألقى سجائر من نافذته

الرجل المعاقب رمى أعقاب السجائر 34 مرة من نافذة شقته خلال ثلاثة أيام (الأوروبية)
الرجل المعاقب رمى أعقاب السجائر 34 مرة من نافذة شقته خلال ثلاثة أيام (الأوروبية)

قالت وكالة البيئة الوطنية في سنغافورة إنها وقعت غرامة مالية قدرها 19 ألفا وثمانمائة دولار سنغافوري (15 ألف دولار أميركي) على مدخن ألقى أعقاب السجائر من نافذة شقته, وهي الغرامة العليا من نوعها على الإطلاق.

وقالت الوكالة إنها غرمت الرجل ستمائة دولار سنغافوري مقابل كل سيجارة في المخالفات الـ33 الأولى الموجهة له, كما عوقب بتأدية الخدمة المجتمعية في المخالفة الـ34, وارتكب الرجل هذه المخالفات جميعها خلال أربعة أيام.

وسيقوم الرجل (38 عاما) -الذي كشفته كاميرا مراقبة- بتنظيف منطقة عامة لمدة خمس ساعات, وهو يرتدي سترة براقة كُتب عليها "عمل إجباري لتصحيح خطأ".

ولا تتهاون سنغافورة -المشهورة بنظافتها- حتى في الجرائم الصغيرة, مثل إلقاء النفايات والتخريب المتعمد للممتلكات, كما تحظر استيراد العلكة وذلك في إطار الحفاظ على نظافة الأماكن العامة.

وقالت الوكالة في موقعها على الإنترنت إنها نشرت كاميرات مراقبة في نحو ستمائة موقع, واتخذت 206 عقوبات إجبارية ضد المخالفين بسبب زيادة إلقاء النفايات.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أظهر تقرير بيئي أن الدول الآسيوية الفقيرة والمزدحمة كالهند والصين هي الأكثر تلوثا, في حين أن سنغافورة وماليزيا واليابان هي الأنظف. كما حث التقرير الدول ذات معدلات التلوث العالية على اتخاذ إجراءات رادعة للحد من تفاقم الأزمة.

أثار إقدام السلطات الإندونيسية على حرق أرض تمهيدا لزراعات أخرى، غضب الجارتين سنغافورة وماليزيا، حيث انتشرت الحرائق بشكل غير مسبوق هذا العام مما أدى إلى ارتفاع مستوى التلوث في سنغافورة وتدهور الهواء بالعاصمة الماليزية كوالالمبور.

نشرت صحيفة ديلي تلغراف خبرا علميا يعتبر تقدما كبيرا في مجال حفظ الأطعمة، وهو ما يعني نهاية مأساة إلقاء الأغذية المتعفنة في سلة القمامة.

قالت الوكالة الوطنية للبيئة بسنغافورة إن مؤشر التلوث المعياري للهواء تجاوز مائة -وهو المستوى الذي يعتبر بعده الهواء غير صحي- عند الواحدة صباحا وظل فوق هذا المستوى حتى ساعات النهار.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة