نصف سكان العالم الإسلامي أميون

إيسيسكو: الأمية تعيق جهود التنمية والنهوض الاقتصادي بدول العالم الإسلامي (الجزيرة)
إيسيسكو: الأمية تعيق جهود التنمية والنهوض الاقتصادي بدول العالم الإسلامي (الجزيرة)

دعت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) اليوم الجمعة دول العالم الإسلامي لمضاعفة جهودها في محاربة الأمية وخفض مستوياتها في صفوف المواطنين، موضحة أن نسبة الأمية في العالم الإسلامي بلغت نحو 40% في صفوف الذكور و65% في صفوف الإناث.

واعتبرت المنظمة -في بيان بمناسبة اليوم العالمي لمحو الأمية الذي يوافق الثامن من الشهر الجاري- أن الأمية التي تستشري في عدد من دول العالم الإسلامي "بشكل متزايد" تعيق جهود التنمية والنهوض الاقتصادي في هذه البلدان.

وأشار البيان إلى أهمية محو الأمية في تمكين الملايين من مواطني دول العالم الإسلامي من المساهمة في خدمة مجتمعاتهم "والعمل على تطوير بلدانهم".

ولفتت المنظمة في بيانها إلى أن أغلب الدول الأعضاء في المنظمة لم تحقق "بالقدر الكافي والمأمول" النتائج المرجوة في مجال خفض معدلات الأمية في صفوف مواطنيها، رغم الجهود المبذولة على الصعيد الحكومي والأهلي في هذا المجال.

وقالت إنه لم يتمكن سوى عدد قليل من دول العالم الإسلامي من خفض مستويات الأمية المنتشرة بشكل أكبر في الأرياف والبوادي مقارنة مع المدن والحواضر.

ودعت إيسيسكو إلى تطوير سياسات واضحة ومدروسة في مجال محاربة الأمية من قبل الحكومات، وجعلها في إطار سياسات وطنية تلتف حولها القوى الحية الفاعلة في المجتمعات الإسلامية.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قالت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو)، إن نسبة الأمية في الدول العربية تجاوزت 19%، أي أن عدد الأميين بها يفوق 96 مليونا. ودعت الحكومات العربية إلى مزيد من العمل من أجل الارتقاء بملف مكافحة الأمية وتعزيز تعليم الكبار وجعله بصدارة اهتماماتها.

رحبت سيدات صوماليات بالجهود الذاتية المبذولة لمحاربة الأمية في صفوف النساء، وتتلقى مئات الأميات تعليما مجانيا بمركز أمل لتنمية المرأة في العاصمة مقديشو.

أعلنت الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) اليوم فوز مفكر مغربي ومؤلفين إيرانيين بجوائز الدراسات الإسلامية التي تمنحها المنظمة سنويا, وتمنح هذه الجوائز تشجيعا لحركة التأليف العلمي وتعريفا بالكتاب الإسلامي المعاصر وتعزيزا للتبادل الثقافي بين الدول الأعضاء.

اختتمت في العاصمة التونسية تونس أعمال الدورة العاشرة للمؤتمر العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) بمشاركة وزراء الثقافة والتربية من خمسين دولة إسلامية، ودعا المؤتمر إلى دمج مفاهيم حوار الثقافات والحريات في المناهج الدراسية، ونشر اللغة العربية والتربية الإسلامية في الدول الأفريقية.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة