البرازيل تتقدم في الحفاظ على الغابات

معدل تآكل الغابات وانبعاثات الغازات الضارة تراجع بشكل كبير (الأوروبية)
معدل تآكل الغابات وانبعاثات الغازات الضارة تراجع بشكل كبير (الأوروبية)

أحرزت البرازيل تقدما جيدا في الحفاظ على غابات الأمازون المطيرة, لكن خطط إندونيسيا بشأن غاباتها قد تواجه انتكاسات في ظل حكومة جديدة.

ودفعت النرويج 10.3 مليارات كرونة (1.7 مليار دولار) للحد من تآكل الغابات الاستوائية في الفترة من 2008 إلى 2013, بحسب التقرير الذي أصدرته الوكالة النرويجية للتنمية الدولية (نوراد) التي تمولها الدولة.

وقال التقرير عن التقدم في حماية الأمازون -أكبر غابة استوائية- إن معدل تآكل الغابات وانبعاثات الغازات الضارة تراجع بشكل كبير, وأضاف أن المشروعات التي تمولها النرويج في البرازيل تمهد الطريق لتخفيضات في المستقبل.

وجاء في التقرير أن النرويج قدمت 4.6 مليارات كرونة (720 مليون دولار) للبرازيل للمساعدة في دعم البرامج المحلية.

حماية الغابات
وذكرت وكالة نوراد أن إندونيسيا حققت تقدما جيدا في التخطيط لحماية الغابات إلا أن التغيير الحكومي المرتقب وضعف الأسس القانونية لحماية الغابات يشكلان خطرا جديا يهدد بتبديد الإنجازات التي تحققت.

وتعهدت النرويج في 2008 بتقديم ما يصل إلى مليار دولار للبرازيل للحد من تآكل الغابات وفقا لأداء البرازيل في هذا المجال.

كما تعهدت النرويج وفق اتفاق مماثل في 2010 بتقديم ما يصل إلى مليار دولار إلى إندونيسيا التي توجد فيها ثالث أكبر غابات مطيرة بعد الأمازون وحوض نهر الكونغو وأزالت مساحات كبيرة لإفساح المجال أمام مزارع زيت النخيل.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قال وزير البيئة البرازيلي كارلوس مينك يوم الثلاثاء إن المعدل السنوي لتدمير غابات الأمازون المطيرة في البرازيل انخفض بنسبة 46%، في أدنى مستوى له منذ عقدين من الزمن.

فرضت البرازيل غرامات على المسؤولين عن قطع الأشجار بصورة غير مشروعة في مناطق الأمازون، وحددت إجراءات وقائية للمناطق المهددة. وينص القانون البرازيلي على منع مالكي الأراضي في الأمازون من قطع الأشجار على أراضيهم بما يتجاوز 20% من مساحتها، غير أن الأكثرية تتجاوزها.

أرست البرازيل عقدا على كونسرتيوم محلي لبناء ثالث أضخم سد مائي بالعالم لتوليد الكهرباء بكلفة قدرت رسميا بنحو 10.85 مليارات دولار. ويأتي إرساء مشروع السد في غابات الأمازون رغم الانتقادات التي تحذر من مخاطره البيئية، وتشير توقعات إلى أنه سيلحق الضرر بآلاف الأشخاص.

أعلنت الحكومة البرازيلية تراجع إزالة الغابات في منطقة الأمازون، التي تغطي نحو 60% من مساحة البرازيل، إلى أدنى معدل لها في 23 عاما، وبررت هذا التراجع بتشديد موقفها من القطع غير القانوني للأشجار.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة