الصحافة المطبوعة تتفتت في مواجهة الإنترنت

A combo picture shows the mastheads of the last edition of The International Herald Tribune (IHT) (T) printed on 14 October 2013 and the first edition of The International New York Times (INYT) newspaper (B) in Bangkok, Thailand, 15 October 2013. The International Herald Tribune changed its name to The International New York Times on 15 October 2013. The newspaper, which has always been based in Paris since 1887 and which is printed at 38 sites around the globe, serves more than 160 countries and is part of The New York Times Company.
أرباح صناعة الصحف انخفضت في السنوات الأخيرة (الأوروبية)

تواجه صناعة الصحف والمجلات الأميركية مستقبلا صعبا بعد تفتت مؤسسات الإعلام الأميركية الكبرى, حيث أضحت الصحف والمجلات دون ممول قوي.

ويأتي تفتت مؤسسات الإعلام في حين تكافح الصحف والمجلات للتحول بصورة أكبر إلى عالم الإنترنت، في وقت أصبح فيه أصحاب الأسهم في المؤسسات الإعلامية أقل اهتماما بالصحافة المطبوعة.

وأصبحت غانيت (وهي دار نشر يو إس أي توداي) آخر مؤسسة من ضمن مؤسسات عدة تكشف عن خططها لفصل أنشطة الطباعة عن التلفاز من أجل ما تقول إنه "تركيز" أفضل.

وجاءت الخطوة بعد أن فصلت مؤسسة تريبيون مجموعة الصحف التي تشمل لوس أنجلوس تايمز وشيكاغو تريبيون، بينما أقدمت مجموعة تايم وارنر على فصل  تايم إنك، المؤسسة الناشرة للمجلات.

وفي الشهر الماضي قامت مجموعة إي دبليو سكريبس وجورنال كوميونيكيشن بالإعلان عن اندماج ثم انفصال المؤسسات الصحفية عنها وإنشاء كيان منفصل يركز على التلفاز والإعلام الرقمي.

روبرت مردوخ
وكان هذا الاتجاه قد بدأ خلال العام الماضي عندما فصل روبرت مردوخ إمبراطوريته الإعلامية إلى مؤسستين، إحداهما ترتكز على برامج التسلية والأخرى على الأخبار.

ويقول مدير قسم المشروع الصحفي لمؤسسة بيو للأبحاث مارك كوركويتز إن الموجة الأخيرة من عملية الفصل هذه تعطي الانطباع بأنه يتم حاليا التخلص من الصحف المطبوعة.

وكانت المؤسسات الأميركية الكبرى تتسابق إلى الصحف فيما مضى عندما كانت الأخيرة تدر الأرباح، لكن في الوقت الراهن أصبحت وسائل الإعلام الأخرى هي التي تقوم بهذا الدور، ومنها محطات التلفزة المحلية. ويقول كوركويتز إن السوق لا يلقي بالا حاليا إلى مستقبل صناعة الصحف.

ويوضح الخبير بهذه الصناعة آلان موتر أنها لا تزال تدر أرباحا تبلغ 16% سنويا، أي أعلى مما تجنيه مؤسسة وول مارت للتجزئة، أو أمازون للتقنيات الرقمية.

لكن كوركويتز يؤكد أن أرباح صناعة الصحف تضررت وانخفضت في السنوات الأخيرة، وأن الصحف لم تستطع عمل ما يكفي في عالم الإنترنت الذي تعتمد عليه في الأصل لتوفير مواد للقراءة.

ويؤكد كوركويتز أنه سيكون من الصعب على صناعة الصحف الخروج من الأزمة من دون زيادة إنتاجها في عالم صناعة الإنترنت.

ويقول دين كينيدي أستاذ الصحافة بجامعة نورث إيستيرن إن ارتفاع الديون وارتفاع سقف توقعات وول ستريت للصحف هو الذي أثّر على هذه الصناعة، مشيرا إلى أنها لا تزال تحقق بعض الأرباح.

وتترقب الأسواق ما تقوم به حاليا صحيفتا نيويورك تايمز وواشنطن بوست من تجارب في عالم الإنترنت. وقالت واشنطن بوست في الفترة الأخيرة إنها استطاعت تحقيق أرباح من خلال تكثيف جهودها في مجال الإنترنت.

ويقول كينيدي إنه يعتقد أن أصحاب الصحف يستطيعون المحافظة على أرباحها، مستشهدا بالأرباح التي تجنيها صحيفة بوسطن غلوب, لكنه يؤكد أن على الصحف أن توسع استثماراتها من أجل التحول إلى الإنترنت في المستقبل.

من جانبه يقول بينرت كوبلاند المحرر السابق ومدير شركة سكريبس هوارد نيوز سيرفيس والذي يعمل حاليا مستشارا إعلاميا، إن فصل الصحف عن التلفاز بصورة عامة يعتبر منطقيا وإيجابيا بسبب اختلاف طبيعة عمل كل منهما عن الآخر. ويؤكد أن الصحف طالما واجهت مشكلات في بقائها ضمن مؤسسات كبرى.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

ندوة كيف أصبحت صحافة الانترنت مهيمنة على عالمنا والتي أقامها مركز الجزيرة للدراسات الجزيرة

قال أستاذ الصحافة والعلاقات الدولية بجامعة جنوب كاليفورنيا البروفيسور فيليب سيب، إن وسائل التواصل الاجتماعي أثرت في الصحافة وجعلت صحافة الإنترنت تهيمن على المشهد الإعلامي بشكل عام، مشيرا إلى أن معظم الناس أصبحوا يحصلون على أخبارهم عبر الإنترنت.

Published On 16/2/2014
بوابة متحف الصحافة الدولي في آخن . الجزيرة نت

يُصنف متحف الصحافة الدولي في آخن الألمانية بأنه واحد من أكبر وأهم متاحف الصحافة بالعالم، وتعكس مقتنياته محطات متعددة بمسيرة تطور الصحافة المطبوعة عالميا على مدى أكثر من أربعمائة عام. ويعد المتحف من المعالم الثقافية البارزة في آخن حاضرة الإمبراطور الألماني شارلمان.

Published On 6/6/2008
الأنترنت ثورة الفقراء في عصر التواصل

أفاد تقرير لـ “توب تيك نيوز” أن دراسة استطلاعية مسحية وجدت أن ثلاثة أرباع قراء الصحافة المطبوعة هم قراء منهجيون منتظمون، أما قراء الصحافة الإلكترونية فنصفهم منهجيون منتظمون والنصف الآخر متصفحون عرضيون. لكن الاثنين يستهلكون نفس الحجم من القصص الصحفية.

Published On 10/4/2007
Photo of a spoof edition of The New York Times announcing "Iraq War Ends" which was an elaborate hoax, in which pranksters distributed thousands of free copies

أعلنت المؤسسة الصحفية الأميركية نيويورك تايمز انخفاض عائداتها الإعلانية على الصحيفة المطبوعة والموقع الإلكتروني في نوفمبر/تشرين الثاني، وذلك في أحدث مؤشر على تأثر الصحافة الأميركية بحالة الركود الاقتصادي التي تعصف بالولايات المتحدة.

Published On 24/12/2008
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة