رائد فضاء: الدموع لا تنزل على الخد بالفضاء

وايزمان (أقصى اليمين) قال إن انعدام الجاذبية بمحطة الفضاء الدولية لا يزال يدهشه  (أسوشيتد برس)
وايزمان (أقصى اليمين) قال إن انعدام الجاذبية بمحطة الفضاء الدولية لا يزال يدهشه (أسوشيتد برس)

وصل رائد الفضاء ريد وايزمان إلى محطة الفضاء الدولية للمرة الأولى قبل أسبوعين، لكن انعدام الجاذبية لا يزال يدهشه، وكتب ذلك في تغريدة له على تويتر.

ووايزمان أحد ستة رجال يقيمون على متن المحطة، وهي مختبر أبحاث تكلف مائة مليار دولار، يطير على ارتفاع 418 كيلومترا فوق الأرض.

وكتب وايزمان -الذي يتشارك في ملاحظاته وصوره مع عدد متزايد من الأشخاص الذي يتابعونه على تويتر- على حسابه "ضحكت بشدة وبكيت أثناء تناول العشاء، الدموع لا تنساب على خدك في الفضاء". 

وكتب تغريدة على حسابه قال فيها "ما زلت أتكيف مع انعدام الجاذبية". 

وصورة وايزمان المفضلة حتى الآن هي الساحل الأسترالي، وشرح ذلك بقوله في مقابلة مع شبكة سيبياس نيوز مؤخرا "الطريقة التي تتجمع بها السحب والصحراء الحمراء عند التقائها بالمحيط محفورة في عقلي". 

وكتب في تغريدة مع الصورة "هذه الصورة ستوضع في غرفة المعيشة بمنزلي". 

وحتى الآن لدى رائد الفضاء المبتدئ نحو 74 ألف تغريدة ممن يتابعونه على تويتر. 

ويستخدم أكثر من أربعين رائد فضاء من الولايات المتحدة وأوروبا واليابان وروسيا وكندا مواقع التواصل الاجتماعي.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

انطلق صاروخ من قاعدة سلاح الجو الأميركي في كيب كنافيرال بولاية فلوريدا الخميس وعلى متنه قمر صناعي سري تابع للمكتب الوطني للاستطلاع في مهمة سرية.

حطمت تغريدة جديدة على "تويتر" الرقم القياسي لأكثر التغريدات التي تم التفاعل معها من قبل مستخدمي الشبكة الاجتماعية، إذ أعيد تغريدها نحو ثمانمائة ألف مرة في نصف ساعة أمس الاثنين.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة