كارتر يتجنب البريد الإلكتروني خشية التجسس

كارتر قال إنه يتواصل مع المسؤولين الأجانب عبر البريد العادي (الأوروبية-أرشيف)
كارتر قال إنه يتواصل مع المسؤولين الأجانب عبر البريد العادي (الأوروبية-أرشيف)

قال الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر إنه يفضل كتابة رسائله وإرسالها بالبريد العادي بدلا من استخدام البريد الإلكتروني خوفا من التجسس عليه من قبل وكالات الاستخبارات الأميركية.

وخلال مقابلة مع شبكة "أن بي سي نيوز" الأميركية أشار كارتر إلى أن شعورا خالجه بأن اتصالاته مراقبة على الأرجح، مضيفا أنه عندما يريد أن يتواصل مع مسؤول أجنبي بشكل خاص يكتب له رسالة خطية بنفسه ويودعها مكتب البريد لإرسالها.

وأوضح أنه يخشى أنه إذا وجه رسائله عبر البريد الإلكتروني "فستراقب".

وردا على سؤال عن موقفه من سياسة الرئيس الحالي باراك أوباما من ممارسات وكالة الأمن القومي الأميركي خصوصا في مجال التجسس على الاتصالات، انتقد كارتر ما وصفها بالسياسة الخارجة عن القواعد التي تنتهجها وكالات الاستخبارات الأميركية.

وكان أوباما قد اقترح في يناير/كانون الثاني الماضي إعادة النظر في برامج وكالة الأمن القومي، إلا أن أي تغيير في هذا المجال لا بد أن توافق عليه الوكالة والكونغرس قبل اعتماده.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

قالت تقارير إعلامية إن الرئيس الأميركي السابق جيمي كارتر نقل إلى المستشفى في كليفلاند بولاية أوهايو إثر إصابته بوعكة صحية عندما كان على متن طائرة تؤمن رحلة تجارية نحو كليفلاند.

كشف مدير وكالة الأمن القومي الأميركية الجنرال كيث ألكسندر أن التركيز خلال المرحلة المقبلة سينصب على الأمن القومي وأمن الإنترنت بعد الكشف عن برامج التجسس التي أثارت جدلا واسعا.

أدان الحزب الجمهوري الأميركي برنامج التجسس لوكالة الأمن القومي باعتباره يشكل انتهاكا لحقوق الحياة الخاصة للأميركيين، ويأتي ذلك بعد يوم من إقرار مجلس حكومي بعدم شرعية البرنامج الذي شمل المواطنين الأميركيين وقادة دول حليفة لواشنطن، مما دفع الإدارة الأميركية لإجراء إصلاحات.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة