بريطانيات يتظاهرن دفاعا عن الرضاعة الطبيعية

تصميم فني
تصميم فني

نظمت مئات الأمهات البريطانيات مظاهرة قمن خلالها بإرضاع أطفالهن رضاعة طبيعية دعماً لامرأة تعرّضت لحملة تشهير بسبب قيامها بإرضاع طفلها من ثديها بمكان عام في بلدة بمقاطعة ستافوردشاير.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" اليوم الأحد إن إيملي سلاو -البالغة من العمر 27 عاماً- صُوّرت سراً وهي تُرضع طفلها من ثديها بمكان عام في بلدة روغلي، وجرى نشر الصور على شبكة الإنترنت.

وأضافت أن إيملي نظّمت مظاهرة في وسط بلدة روغلي دفاعاً عن الرضاعة الطبيعية بالأماكن العامة، وقامت أمهات أخريات بتنظيم مظاهرات مشابهة في مدن بريطانية أخرى. 

ونسبت "بي بي سي" إلى إيملي قولها إن ما يصل إلى ألف امرأة شاركن في المظاهرة وقمن بإرضاع أطفالهن من أثدائهن دعماً لها، وعبّرت إيملي عن سعادتها بهذه المشاركة النسائية دفاعاً عن الرضاعة الطبيعية في الأماكن العامة.

وأضافت أن القضية لم تعد تتعلق بامرأة تعرّضت لحملة مسيئة على الإنترنت ووُصفت بالمومس لقيامها بإرضاع طفلها من ثديها، بل لجعل الأمهات يشعرن بالراحة ولا يخجلن من القيام بذلك في الأماكن العامة.

وقامت منظمات خيرية مدافعة عن الرضاعة الطبيعية بتنظيم مظاهرات مشابهة في عدة مدن بريطانية دفاعاً عن إيملي.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

أوصت أخصائية القبالة ريغينا غريزينس بضرورة أن ينبطح الطفل حديث الولادة على بطن أمه لمدة طويلة قدر الإمكان قبل أن يتم إرضاعه للمرة الأولى. إذ يساعد ذلك على تحفيز إدرار حليب الأم.

حذرت مجلة "الأسرة الجديدة" الألمانية الأمهات المرضعات من التوقف عن إرضاع الطفل وفطامه بشكل مفاجئ، لا سيما إذا كان الطفل لا يزال متعلقا بالرضاعة ويتناول كميات وفيرة من الحليب خلالها.

تسعى بريطانيا لتشجيع الرضاعة الطبيعية بين الأمهات وذلك من خلال اعتماد حافز مادي من قبل إحدى المنظمات المعنية التي أعلنت يوم الثلاثاء في لندن أنها ستمنح 120 جنيها إسترلينيا (192 دولارا) لكل أم توفر الرضاعة الطبيعية لمولودها على مدى ستة أسابيع.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة