نسبة النساء في برلمانات العالم تسجل رقما قياسيا

العالم العربي شهد أكبر ارتفاع في عدد البرلمانيات من 13.2 إلى 16% (الجزيرة)
العالم العربي شهد أكبر ارتفاع في عدد البرلمانيات من 13.2 إلى 16% (الجزيرة)

أظهرت دراسة للاتحاد البرلماني الدولي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة الثلاثاء أن نصيب المرأة من المقاعد البرلمانية بأنحاء العالم ارتفع 1.5 نقطة مئوية العام الماضي ليصل إلى نسبة قياسية 21.8%، أو ما يعادل المثلين تقريبا منذ عام 1995.

غير أن جون هيندرا نائب المدير التنفيذي لمكتب السياسات والبرامج في هيئة الأمم المتحدة للمرأة قال إنه وفقا لهذا المعدل فإن الأمر يتطلب عقودا للوصول إلى تكافؤ الجنسين في البرلمانات.

كما اعتبر أن الإجراءات الخاصة المؤقتة مثل تخصيص حصص للمرأة ودعم الأحزاب السياسية إضافة إلى الحركة النسائية القوية، هي جميعها عوامل رئيسية لزيادة عدد النساء في البرلمانات بأنحاء العالم.

وقال هيندرا في مؤتمر صحفي إن تحقيق المساواة بين الجنسين في المشاركة السياسية يتطلب التعامل مع مجموعة كبيرة من الحواجز التي تعترض طريق النساء للتنافس في الانتخابات.

وأضاف أن هذه الحواجز تشمل التحيز لجنس دون آخر، والتفرقة في المعاملة، والتوجهات الثقافية التي تنظر إلى المرأة باعتبارها أقل قدرا وغير جديرة بالقيادة، وكذا تحدي جمع تمويل كاف للحملات الانتخابية ومكافحة الفساد وشراء الأصوات والدعم غير الملائم من الأحزاب السياسية والإعلام.

وخلصت الدراسة إلى أن النساء يشغلن 17.1% من المناصب الوزارية في الحكومات مقارنة مع 16.1% عام 2008.

وقالت أيضا إنه توجد وزيرة واحدة على الأقل بكل دولة في أفريقيا والأميركتين، إلا أن الحكومات التنفيذية في لبنان والسعودية وباكستان وبروناي وسان مارينو والبوسنة وجزر سليمان وفانواتو لا تضم أي امرأة.

وتوجد أعلى نسبة للنساء في البرلمان في الأميركتين حيث تصل إلى 25.2%، بينما شهد العالم العربي أكبر ارتفاع العام الماضي من 13.2% إلى 16%.

وارتفعت النسبة في أفريقيا وأوروبا قليلا إلى 22.5% و24.6%، بينما بلغت في آسيا 18.4% وفي المحيط الهادي 16.2%.

وانخفض عدد النساء اللاتي يشغلن منصب الرئاسة أو رئاسة الحكومة بواقع واحدة ليصبح 18 فقط.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تحلم الناشطة السياسية جميلة العثماني بأن تصبح عضواً في البرلمان اليمني يوماً ما حتى تتمكن من المشاركة في إقرار قوانين لصالح حقوق المرأة، وهي تأمل لتحقيق ذلك أن توضع في الدستور القادم "كوتا" تمنح النساء نسبة 30% في المجالس المنتخبة.

اختتمت أمس الاثنين في العاصمة العمانية مسقط فعاليات الاجتماع الإقليمي الثالث للبرلمانيات الخليجيات والقيادات النسوية بدول مجلس التعاون الخليجي، وقد أوصى الاجتماع في نهايته بضرورة تعزيز دور المرأة في الإعلام وأهمية وضع إستراتيجيات تدعمها سياسياً، وبدعم الجمعيات النسائية ومنظمات المجتمع المدني.

أفرزت نتائج الانتخابات العراقية التي جرت مؤخرا فوز 82 امرأة بعضوية البرلمان الذي يضم 325 عضوا، ورغم هذه النسبة فإن هناك تساؤلات عن دور المرأة البرلمانية وتبعيتها للأحزاب وما تنشده العراقيات من دور لممثلاتهن بالبرلمان في ضوء التجربة السابقة.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة