البحرية الأميركية تصنع السمكة الجاسوس

الصورة التي أوردتها صحيفة تلغراف البرطانية للسمكة الجاسوس أو السبّاح الشبح (صحيفة ديلي تلغراف)
الصورة التي أوردتها صحيفة تلغراف البرطانية للسمكة الجاسوس أو السبّاح الشبح (صحيفة ديلي تلغراف)

كشفت البحرية الأميركية عن أنها تعكف على تطوير جهاز إلكتروني يحاكي حركة سمكة القرش في أعماق البحار ويستطيع التسلل خلسة وإرسال معلومات عن تحركات السفن كما يمكن استخدامه لأغراض عسكرية من بينها التجسس.

وأورد المكتب الصحفي للبحرية الأميركية أن تجارب لروبوت غواص سُمي بمشروع "السبّاح الشبح" أُجريت في مختلف الظروف واختتمت بنجاح.

ويأمل علماء البحرية الأميركية في تدشين السمكة الجاسوس للعمل في العام المقبل، كما ورد في موقع المشروع على الإنترنت.

وتستخدم السمكة الروبوت أو السباح الشبح أيضا في حماية السفن والتسلل إلى المواقع الخاصة بالأعداء وجمع المعلومات عن المد والجزر وظروف الطقس والمراقبة والاستطلاع.

وتتميز بالسباحة بصمت والالتفاف والدوران بسرعة. وتأمل البحرية الأميركية استخدامه كذلك ضد الألغام البحرية، وفحص السفن والقيام بالمهمات الصعبة.

ويبدو السبّاح الشبح من البعد أشبه بسمكة تونة ضخمة حتى أنه يستحيل تقريبا معرفة أنها لا تعدو أن تكون جهازا صناعيا.

ويبلغ طول هذا الروبوت 1.5 متر ويزن 45 كيلوغراما، وهو قادر على الغطس إلى أعماق تصل إلى 91 مترا.

ويشير المهندسون المشرفون على المشروع إلى أن الجهاز مزود ببطارية ذات سعة كبيرة مما يمكنه من القيام بعمل مستقل لمدة طويلة. كما يمكن التحكم فيه بواسطة كابل طوله 152 مترا موصل بحاسوب نقال.

يجدر الذكر أنه أجريت اختبارات سابقا لصالح وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) لروبوتات أخرى تشبه حيوانات وطيور وحشرات، من بينها فهد ودودة وطائر طنان وكلب وصرصور وبرغوث.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الروسية + ديلي تلغراف

حول هذه القصة

أنهى رائدا فضاء أميركيان تجميع روبوت خارج المحطة الدولية قادر على تنفيذ عمليات صيانة ظلت قصرا على البشر. وهذا ثالث خروج للفضاء للرائدين اللذين يفترض أن يكملا خمس خرجات بمهمة إنديفور التي تستمر 16 يوما، جاء في الذكرى الـ43 لأول خروج للفضاء الخارجي بالتاريخ.

18/3/2008

نقلت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية اتهامات وجهت للحكومة الأميركية بتطوير جنس من الحشرات الآلية (روبوت) لأغراض تجسسية وسط تقارير عن ملاحظة تحليق أشياء غامضة في الهواء فوق رؤوس المتظاهرين احتجاجا على الحرب على العراق.

11/10/2007

أعلن البنتاغون جائزة مقدارها مليون دولار لمن يخترع سيارة روبوتية دون قائد ودون توجيه عن بعد، تستطيع أن تقطع 143 ميلا بين ولايتي كاليفورنيا ونيفادا. وتهدف المسابقة إلى تقليص الخسائر البشرية بين القوات الأميركية وترشيد النفقات الباهظة لأبحاث الروبوتات.

26/4/2004

يجري علماء في جامعة أوريغون ستيت الأميركية دراسة على الدجاج الغيني وحشرات صغيرة كالصراصير من أجل معرفة الطريقة التي تستخدمها أثناء الركض لصنع روبوتات بإمكانها السير والركض على الطرق الوعرة.

5/1/2010
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة