علماء بريطانيون يحذرون من موجات حر قاتلة

رجل إطفاء يحاول إخماد حريق في إحدى الغابات شرق لندن (رويترز-أرشيف)
رجل إطفاء يحاول إخماد حريق في إحدى الغابات شرق لندن (رويترز-أرشيف)

حذر العلماء بالجمعية الملكية البريطانية من موجات حر مستقبلية قاتلة يمكن أن تودي بحياة آلاف البريطانيين، مشيرين إلى أنه في حال عدم معالجة الحكومة مشكلة الاحترار العالمي فإن هذه الموجات ستتضاعف ثلاث مرات مع نهاية القرن الحالي.

ويتنبأ تقرير الجمعية الملكية بأن بريطانيا ستشهد أيضا زيادة سنوية في الفيضانات تقدر بثلاثة أضعاف وسيزداد الجفاف بمقدار الضعفين.

يشار إلى أن نحو ألفي شخص يموتون في بريطانيا كل عام بسبب الطقس والمسنون هم الأكثر عرضة للخطر، وأن هذا العدد يمكن أن يرتفع إلى نحو ستة آلاف في القرن القادم مع تزايد نسبة المسنين فوق سن 65.

ويوصي الخبراء بضرورة اقتران المشاريع الهندسية الكبيرة بالأساليب القائمة على النظم البيئية الطبيعية مثل إعادة إنشاء سهول الفيضانات وحماية السواحل بغابات أشجار المنغروف الاستوائية وزراعة النباتات.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

أظهر بحث نشرت نتائجه الاثنين أن ظاهرة الاحتباس الحراري أو فقدان التنوع الحيوي ليست من بين القضايا الكبرى التي تحظى باهتمام الأستراليين، بل إن ما يشغلهم هو جودة الأطعمة وتوفر الرعاية الصحية وسلامة المواطن أثناء سيره في الشوارع.

يهدد الاحتباس الحراري البشرية بمخاطر عديدة إن لم يتم كبحهه، ومن أبرز تلك المخاطر ارتفاع درجة الحرارة، وارتفاع منسوب مياه البحار, وازدياد معدل ذوبان الثلوج يرافقه مزيدا من الأعاصير والفيضانات.

المزيد من جغرافي ومناخي
الأكثر قراءة