"جينات العزوبية" وراء عدم الزواج

جين العزوبية مرتبط بمستوى هرمون السعادة "السيروتونين" في الدماغ (الألمانية)
جين العزوبية مرتبط بمستوى هرمون السعادة "السيروتونين" في الدماغ (الألمانية)

وجد باحثون صينيون أن للجينات الوراثية تأثيرا على العلاقات العاطفية وعلى حالة الإنسان وبقائه خلف سياج العزوبية أو دخوله في قفص الزوجية, ورجحوا وجود "جين" مسؤول عن بقاء بعض الناس عازبين دون زواج، أطلقوا عليه "جين العزوبية".

ونشرت مجلة "ساينتيفيك ريبورتس" العلمية المتخصصة دراسة لباحثين صينيين قاموا بتجارب للتحقق مما إذا كانت الجينات الوراثية تلعب دورا في أوضاع الإنسان الاجتماعية والاقتصادية وعلى ملامح مظهره وتوجهات شخصيته.

ووفقا للدراسة -التي أجريت على 579 شخصا- أكد الباحثون وجود علاقة بين أحد الجينات الوراثية وحالة الإنسان الاجتماعية من حيث الزواج أو العزوبية.

وقال الباحثون من جامعة بكين إن هذا الجين الوراثي يؤثر على العلاقات العاطفية، وإن ذلك يعود إلى ارتباطه بمستوى هرمون السعادة (هرمون السيروتونين) في الدماغ، وهو هرمون يتحكم بسلوك الحب والميول الرومانسية، كما أنه ذو دور مهم في تنظيم مزاج الإنسان وفي زيادة الرغبة الجنسية والحد من الاكتئاب والاضطرابات النفسية، وكلها عوامل لها تأثير على تشكيل العلاقات العاطفية ودور في استقرار العلاقات الغرامية وبالتالي أيضا الزوجية.

لكن الباحثين الصينيين حذروا من تعميم نتائج أبحاثهم على كافة الشرائح البشرية، مشيرين إلى أن دراساتهم متعلقة بطلاب الجامعات حصريا والبالغين المتحررين نسبيا من القيود الأسرية والضغوط الاجتماعية.

ويأمل الباحثون في زيادة مجال أبحاثهم في هذا الصدد على شرائح أوسع من المجتمع، بحسب ما نشرت مجلة "أوغسبورغر ألغيماينه" الألمانية.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

كثفت جمعية خيرية بغزة من نشاطاتها بغية تذليل العقبات التي تعترض سبل تكوين أسر فلسطينية جديدة وحث الشباب على الزواج، في خطوة هي الأولى من نوعها على صعيد مكافحة ظاهرة عزوف الشباب عن الزواج بسبب ضيق الأوضاع الاقتصادية الناجمة عن استمرار الحصار الإسرائيلي.

25/3/2008

ذكرت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية نقلا عن زعيم منظمة أسست لرعاية من يحظر عليهم العلاقات العاطفية، أن ما لا يقل عن 500 امرأة في إيرلندا يقمن علاقات عاطفية سرية مع قساوسة كاثوليك.

21/1/2006

توصلت دراسة كندية حديثة إلى أن مرضى سرطان البروستات، الذين يتلقون علاجا بهرمون يعقبه علاج إشعاعي فترة قصيرة، قد تحسنت حالتهم بسبب زيادة مستوى هرمون التستوستيرون الذي يكافح الخلايا السرطانية.

16/9/2014
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة