تحذير من قرصنة سيارات التحكم الذاتي إلكترونيا

مخاوف من قرصنة السيارات بدون سائق لشن هجمات (أسوشيتد برس-أرشيف)
مخاوف من قرصنة السيارات بدون سائق لشن هجمات (أسوشيتد برس-أرشيف)

نبه خبراء النقل في بريطانيا إلى أن سيارات التحكم الذاتي التي تسير بدون سائق، التي قد تصير شائعة في الطرقات خلال 15 عاما، من المرجح أن تكون عرضة للقرصنة من قبل "الإرهابيين".

وقال الخبراء إن هذه السيارات عرضة لهجمات قراصنة الإنترنت الذين بإمكانهم إصابة حركة المرور في المدن بالشلل التام بسرقة هذه السيارات عن بعد أو حتى ارتكاب هجمات مميتة بها.

وأشار تقرير الخبراء إلى أنه بالرغم من الفوائد التي قد تأتي بها هذه السيارات -مثل زيادة الحركة للمسنين وخفض تكلفة التأمين وقلة الازدحام- فإن هناك مخاوف من أنها قد تكون هدفا لما وصفوه بالإرهاب الإلكتروني.

والجدير بالذكر أن سيارات التحكم الذاتي من نماذج كثيرة تشمل حاليا مثبت السرعة ونظام إيقاف السيارة في باحات الوقوف ومراقبة المسافة المقطوعة وهي في تزايد مستمر، ويتنبأ الخبراء بأن معدل الأخطاء بسيارات المستقبل سيكون نادر الحدوث مما ينقذ مئات الأرواح سنويا.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

قال باحثون بجامعة فرجينيا إن سيارات المستقبل يمكن أن تكون أكثر أمانا للمشاة عندما يتم تزويدها بخصائص جديدة. وأوضحوا أن الأغطية المرنة للمحركات والوسائد الهوائية على الزجاج الأمامي، قد تضاف قريبا إلى السيارات بهدف وقاية ملايين المشاة الذين يصابون في حوادث السير كل عام.

قالت مجموعة فرنسية متخصصة في الكيمياء إنها بصدد تنفيذ سلسلة مشاريع لتطوير سيارات المستقبل، ومن بين تلك المشاريع صناعة هيكل شبه حي قابل لإصلاح نفسه دون أي تدخل خارجي، وإطارات ذكية تتأقلم مع التغيرات على الطرق.

كشفت دراسات أولية قام بها باحثون أستراليون أن هياكل سيارات المستقبل المثالية ستصنع من نبات القنب الذي يصنع منه الحشيش في غضون السنوات العشر القادمة. ويرى الباحثون أن نبات القنب تفوق على أشجار جوز الهند والموز في هذا المجال.

تزايد إقبال اليابانيين على شراء سيارات يقول أصحابها إنها سيارات المستقبل. وتتنافس شركات عملاقة لصناعة السيارات مثل تويوتا وهوندا وغيرها على إنتاج مثل هذا النوع الذي يعرف بالسيارات المهجنة بسبب احتوائها على محرك يعمل بالبنزين وآخر يعمل بالكهرباء.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة