نقل قطعة فريدة من جدار برلين إلى واشنطن

ميركل (يسار) مع عمدة برلين خلال وضع زهور على ما تبقى من جدار برلين في الذكرى 25 لسقوطه (الفرنسية)
ميركل (يسار) مع عمدة برلين خلال وضع زهور على ما تبقى من جدار برلين في الذكرى 25 لسقوطه (الفرنسية)

نقلت قطعة فريدة من جدار برلين يوم أمس الخميس إلى حديقة السفارة الألمانية في واشنطن، وتحمل هذه القطعة توقيعات من يعرفون بآباء الوحدة الألمانية.

وتحمل القطعة، التي يصل ارتفاعها إلى ثلاثة أمتار، توقيع المستشار الألماني الأسبق هيلموت كول والزعيم السوفياتي السابق ميخائيل غورباتشوف والرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش (الأب).

وكان هؤلاء القادة السابقون يتولون السلطة في بلدانهم عندما سقط الجدار قبل 25 عاما. كما تحمل القطعة أيضا توقيع المستشارة الألمانية الحالية أنجيلا ميركل.

ونقلت القطعة جوا من لايبزيغ إلى نيويورك، ونقلت برا من هناك إلى العاصمة الأميركية.

وقد أضاف برنت سكوكروفت مستشار الأمن القومي لدى بوش توقيعه أثناء إزاحة الستار عن قطعة الجدار البالغ وزنها ثلاثة أطنان.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أصبح في وسع الأشخاص الذين يريدون أن يرسموا شعارات تعبر عن الحرية والسلام والحب على جدار برلين أن يحققوا رغباتهم، وذلك بعد مرور 25 عاما على فتح ثغرات في الجدار.

كان لذكرى مرور 25 عاما على سقوط جدار برلين وتبعاته أهمية كبيرة في عناوين الصحف البريطانية والأميركية الصادرة اليوم حيث تناولت الدروس المستفادة من هذا الحدث الهام في الوقت الحاضر.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة