الممثل روبن وليامز ربما انتحر بسبب حالة هذيان مرضية

الممثل الكوميدي الراحل روبن وليامز (أسوشيتد برس)
الممثل الكوميدي الراحل روبن وليامز (أسوشيتد برس)

تعتقد أسرة الممثل الأميركي الراحل روبن وليامز أنه ربما انتحر بعد وقوعه ضحية حالات الهذيان المصاحبة للخرف ومرض الشلل الرعاش (باركنسون) الذي كان يعاني منه.

فقد نشر موقع إلكتروني للمشاهير أنه حصل على وثائق توضح أن وليامز -الذي انتحر في أغسطس/آب الماضي- كان يعاني من نوع من الخرف يعرف باسم "خرف أجسام لوي" عندما توفي في سن الـ63.

يشار إلى أن خرف أجسام لوي الذي اكتشف في التسعينيات يسبب ترسبات شاذة من البروتين في أنحاء الدماغ مما يؤدي إلى تناقص المواد الكيميائية المطلوبة لمعالجة التفكير والسلوك السوي. وغالبا ما يصاحب هذه الحالة داء باركنسون.

وذكر موقع المشاهير أن أطباء وليامز اتفقوا على أن هذا النوع من الخرف، الذي يؤثر في نحو 1.3 مليون أميركي، كان سبب انتحاره.

وحذر الموقع من أن بعض المصابين بهذه الحالة المرضية يكونون شديدي الحساسية وقد يتفاعلون سلبا مع الأدوية المستخدمة في علاج داء باركنسون أو ألزهايمر بالإضافة إلى أدوية معينة تباع دون وصفات طبية.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

تعتمد مراكز طبية الرقص للتخفيف من أعراض مرض "باركنسون"، وهو أمر شمل أكثر من عشرين بلدا في العالم. وتقول إحدى المشاركات في البرنامج إنه يمنحها دافعا كبيرا لتصبح أكثر حركة.

يمكن أن يجعل ارتعاش الأيدي أو مرض "باركنسون" مجرد محاولة رفع ملعقة مليئة بالطعام تحديا خطيرا. إلا أنه وبفضل ملعقة ذكية أصبح بإمكان مرضى باركنسون الآن مواجهة هذه التحديات.

عُثر على الممثل الكوميدي روبن وليامز أمس الاثنين منتحرا -على ما يبدو- في منزله بمدينة تيبورون، بالقرب من سان فرانسيسكو، بحسب دائرة مسؤول إنفاذ القانون في مقاطعة مارين.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة