رحيل آخر حارس شخصي لهتلر

بعد صراع طويل مع المرض توفي روخاس ميش آخر من بقي على قيد الحياة من الحراس الشخصيين للزعيم الألماني أدولف هتلر.

وقال بورخارد ناختيجال أحد كتاب سيرته الذاتية إنه توفي ببرلين وعاش 96 عاما.

وكان ميش حاضرا عندما قتل الزعيم هتلر نفسه في 30 أبريل/نيسان 1945، أثناء اقتراب القوات السوفياتية من مركز العاصمة الألمانية المدمرة.

وبعد انتحار هتلر أسر الجنود السوفيات ميش فيما بعد، واحتجز سجينا لأعوام كثيرة بعد انتهاء الحرب.

وكان ميش نشر قبل أربعة أعوام سيرته الذاتية تحت عنوان "الشاهد الأخير"، حيث وصف فيها كيف كان جزءا من الحرس الشخصي لهتلر أثناء الحرب العالمية الثانية، وعمل لكثير من الوقت موظف هاتف.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

وافق المجلس المركزي ليهود ألمانيا على إعادة نشر كتاب أدولف هتلر “كفاحي” المرجع الأساسي في الأيديولوجية النازية، والكتاب ممنوع من النشر منذ الحرب العالمية الثانية في 1945، ولكن المجلس اليهودي اشترط أن توضع حواشي وتعليقات على الكتاب إذا أعيد نشره.

26/4/2008

كان رئيس وزراء بريطانيا إبان الحرب العالمية الثانية ونستون تشرشل ينوي إعدام أدولف هتلر وباقي المسؤولين النازيين على الكرسي الكهربائي دون محاكمة. لكن بعد هزيمته في الحرب انتحر هتلر في غرفته المحصنة تحت الأرض مع عشيقته إيفا براون ونحو عشرة من رفاقه.

1/1/2006

بالتزامن مع الاحتقالات في أوكرانيا بالذكرى الـ63 للانتصار على جيش ألمانيا النازية، صدرت تحذيرات من ظاهرة انتشار دمى على شكل زعيم النازية أدولف هتلر. وبنظر هؤلاء فإن توزيع شخصية هتلر على الأطفال يؤثر سلبا عليهم وعلى طريقة تفكيرهم وتصرفاتهم في المستقبل.

10/5/2008
المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة