المشاكل المالية تقلل القدرة على التفكير

كشفت دراسة جديدة نشرتها صحيفة ديلي تلغراف أن المشاكل المالية التي يواجهها المرء تقلل قدرته على التفكير في أشياء أخرى وتضعف بدرجة كبيرة نسبة الذكاء بنحو 13 نقطة.

وقالت الدراسة إن القلق بشأن المسائل المالية يستنفد القدرة العقلية الثمينة ويحد من القدرة على اتخاذ القرار، مما يزيد خطر ارتكاب الأخطاء التي تقود إلى المزيد من الديون.

في المقابل فإن أولئك الذين لديهم مشاكلهم أقل بشأن المال لديهم نطاق ذهني أكبر للتركيز على مسائل مثل التعليم والتدريب وإدارة الوقت بطريقة صحيحة.

ويزعم الباحثون أن العجز الإدراكي الذي يعانيه البعض مع المشاكل المالية يمكن أن يكون مكافئا لفقدان 13 نقطة من نسبة الذكاء أو الحرمان الكامل من النوم ليلا.

وقد كشفت دراسات سابقة أن الذين لديهم مشاكل مالية أكثر يميلون لأن يكونوا أسوأ حالا في بعض المهام الإدراكية، مثل اتخاذ القرارات بشأن المال، لكن سبب وتأثير الارتباط غير واضح.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

قال الكاتب الأميركي روبرت كاغان إن العالم سيبقى في عام 2012 يواجه نفس الأزمات والمشاكل القديمة، رغم ما وصفه بادعاء البعض بأن العالم قد تغير بشكل جذري وأن القضايا القديمة لم تعد تشغله.

ذكرت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور في تقرير لها أن أسعار العقارات في الولايات المتحدة انخفضت بنسبة نحو 18% وأن بعض الاقتصاديين تنبأ بهبوط فعلي في الأسعار يصل إلى 30%، منبهة إلى قلقهم من مشاكل مالية قادمة قد تنتج عن عدم سداد الديون.

وجد باحثون بجامعة “كارنيغي ميلون” الأميركية أن المجموعات التعاونية، التي يتحادث أعضاؤها بيسر ويتشاركون بالتساوي في حل المشاكل، كانت أكثر كفاءة في إتمام مهامها وحققت نتائج أفضل، مقارنة بمجموعات يهيمن عليها أفراد أذكياء، وقد نشرت حصيلة الدراسة بمجلة “ساينس” العلمية.

لطالما تحير العلماء من سبب أن النساء يمكن أن يظهرن نفس قدر الذكاء الكبير الذي في الرجل، على الرغم من أن أدمغتهن أصغر حجما بنسبة 8%.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة