إصابة أسترالية في مهرجان للثيران بإسبانيا


أصيبت أسترالية في الصدر في اليوم الأخير من سباق سان فيرمن السنوي بمدينة بامبلونا الإسبانية الذي يركض فيه مغامرون أمام الثيران.

وقالت مصادر طبية إن الأسترالية التي تبلغ 23 عاما نقلت إلى المستشفى وهي في حالة خطيرة، وستخضع للجراحة.

كما أصيب أربعة أشخاص آخرين بجروح وفق هؤلاء المسؤولين، لكنهم قالوا إن الوقت ما زال مبكرا لتحديد مدى خطورة إصاباتهم.

واليوم الأحد هو اليوم الأخير في السباق الذي دام أسبوعا، وتطارد فيه الثيران مئات الأشخاص عبر الشوارع الضيقة للمدينة.

وأصيب أمس السبت عدد من الأشخاص بينهم إسباني يبلغ من العمر 19 عاما حالته خطيرة للغاية في تدافع بشوارع المدينة عند المدخل الضيق لحلبة مصارعة الثيران.

ويوم الجمعة أصيب ثلاثة رجال بينهم أميركي خضع لجراجة لاستئصال الطحال.

ويرجع السباق إلى القرن الثالث عشر وأكسبه الروائي الأميركي أرنست هيمنغواي شهرة في روايته الشمس تشرق أيضا، ويجذب السباق أعدادا كبيرة من السياح.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أصيب عدد من الأشخاص في تدافع بمهرجان سان فيرمن السنوي للعدو أمام الثيران بمدينة بامبلونا الإسبانية اليوم السبت عندما اصطدمت بهم الثيران التي طاردتهم في شوارع المدينة عند المدخل الضيق لحلبة مصارعة الثيران.

اختتمت في مدينة بامبلونا الإسبانية فعاليات مهرجان سان فيرمين السنوي لمطاردة الثيران، وقد شهدت الجولة الأخيرة من المطاردة وقوع عدد من المشاركين تحت أرجل الثيران، إلا أنهم تمكنوا من الإفلات دون أن يصابوا بأذى.

أصيب ستة أشخاص بينهم بريطاني وأميركي وأسترالي اليوم في مهرجان بامبلونا السنوي الذي يركض فيه المغامرون أمام ثيران هائجة في شوارع المدينة الإسبانية الضيقة. وقد شهد أول احتفالات الموسم بداية خطرة وأصيب الضحايا لدى تدافع الثيران والمتسابقين فوق شوارع المدينة الزلقة.

أصيب ما لا يقل عن 40 شخصا عندما قفز ثور هائج إلى المدرجات في ساحة لمصارعة الثيران بمدينة تافالا في شمال إسبانيا. ونقل بعض المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة