300 جهاز ذكي يسرق في بريطانيا يوميا


أجرت الشرطة البريطانية محادثات عالية المستوى مع شركات التكنولوجيا حول طرق جعل منتجاتها أقل رغبة من قبل المجرمين من خلال تزويدها بنظام يجعل من المستحيل استخدامها إذا ما تعرضت للسرقة، وذلك بعد أن شهدت العاصمة لندن العام الماضي ارتفاعاً حاداً في سرقات الهواتف الذكية وأجهزة الحاسوب اللوحية عام 2012 بمعدل بلغ ثلاثمائة سرقة في اليوم.

وقالت صحيفة ميل أون صنداي اليوم الأحد إن 111.059 هاتفاً ذكياً وجهاز حاسب لوحي سرقت بلندن خلال عام 2012، من بينها 61.024 جهاز آيفون و22.296 جهاز بلاك بيري.

وذكر كبير مفتشي وحدة مكافحة جرائم سرقات الهواتف المحمولة بشرطة لندن أن الهدف من المحادثات إقناع الشركات بإدخال تعديلات على الهواتف الذكية لا تسمح للصوص باستعمالها بعد سرقتها.

وأضاف بوب ماهوني أن الهواتف الذكية غير مزوّدة بمثل هذا النظام مما يسمح باستخدامها خارج المملكة المتحدة، لكون الشركات قادرة على وقف استعمالها على الأراضي البريطانية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الشرطة تعتقد أن هناك سوقاً مزدهرة للأجهزة الذكية المسروقة بأفريقيا، وقامت بتزويد سيارات دورياتها بأجهزة آيباد لتمكين رجالها من مطاردة سارقي هذه الأجهزة واعتقالهم في حال لم يغلقوا هذه الأجهزة.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

أعلنت الشرطة البريطانية أن عصابة سطت على 53 مليون جنيه إسترليني (78 مليون دولار)، وهو أكبر مبلغ يستحوذ عليه اللصوص في تاريخ عمليات السطو في بريطانيا. وذكر مسؤول في شرطة مقاطعة كنت أن أربعة أشخاص أوقفوا على ذمة التحقيق في القضية.

قالت الشرطة البريطانية أمس الأحد إن لصوصا سرقوا لوحات من أعمال الفنانين فان غوخ وبابلو بيكاسو وبول جوجان تزيد قيمتها عن مليون جنيه إسترليني (1.6 مليون دولار) من قاعة عرض بريطانية في حادث سطو محكم التدبير.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة