نجا من الإعصار ليموت بعضة كلب

نجا طفل أميركي عمره خمس سنوات، من إعصار ضرب مؤخراً ولاية أركنساس، ولكن لم يكتب له أن يبقى على قيد الحياة بعد أن عضه كلب في رأسه ورقبته مما تسبب بوفاته.

وأفادت شبكة (سي أن أن) الأميركية أن كلباً عض طفلاً في الخامسة فتسبب له بإصابات بليغة في رأسه ورقبته أدت إلى وفاته، وذلك في منزل نقل إليه بعد نجاته وعائلته من إعصار ضرب أوكلاهوما.

وأوضحت الشرطة أن الصبي وعائلته نجوا من الإعصار، لكن الوالدين توجها إلى منزلهما لإحضار بعض الأغراض وتركوه فترة وجيزة في منزل غريب، فأخذ يبكي بشدة قبل أن يهاجمه الكلب الذي لم يكن معتاداً على وجوده.

وحاولت مالكة المنزل إبعاد الكلب عن الصغير، لكنها واجهت صعوبة في ذلك ولم تنجح إلا بعد فوات الأوان.

ونقل الصغير في سيارة إسعاف إلى المستشفى حيث أعلنت وفاته. ولم تعلن السلطات عن اسم الصبي، ولم توجه أية اتهامات لمالكي المنزل.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

قال التلفزيون الرسمي الصيني أمس الاثنين إن عمال إطفاء في شرق الصين أنقذوا رضيعا ألقي في أنبوب للصرف الصحي أسفل مرحاض، مما أثار غضبا شعبيا على مواقع التواصل الاجتماعي في البلاد.

أقدم أميركي يناهز عمره 90 عاما على القفز بالمظلة من ارتفاع يبلغ 3352م، بغية جمع مال لدفع تكاليف علاج حفيده البالغ من العمر 11 شهرا، مؤكدا بفعله هذا مقولة أنه "ما أعز من الولد إلا ولد الولد".

توفي أكبر معمر في العالم والذي احتفل بعيد ميلاده الـ 116 في أبريل/نيسان الماضي، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء غربي اليابان، وفق ما نقلته وكالة "كيودو" للأنباء عن مسؤولين محليين.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة