باحثون يطورون تطبيقا لقياس السعادة

التطبيق جزء من مشروع لاستخدام الهواتف المحمولة لتحسين الصحة العامة والرفاه (الأوروبية)
طوّر باحثون في جامعة كمبريدج البريطانية تطبيقا لقياس السعادة، عبر الجمع بين بيانات الهواتف الذكية والحالة المزاجية لمستخدميها.
 
وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) الأربعاء إن التطبيق الذي أسماه الباحثون "تحسس العاطفة"، يجمع المعلومات من مستخدمي الهواتف الذكية حول البيئة الصاخبة والأشخاص الذين يتصلون بهم، ثم يقارنها بالحالة المزاجية للمستخدمين.

وأوضح المصدر أن التطبيق جزء من مشروع لمعرفة السبل التي يمكن من خلالها استخدام الهواتف المحمولة لتحسين الصحة العامة والرفاه.

ويعتقد الباحثون في مختبر الحواسيب بجامعة كمبريدج أن تجربتهم هي الأولى التي يتم فيها جمع بيانات المستخدمين مع معلومات هواتفهم.

ونسبت الهيئة إلى المسؤول عن التجربة البروفيسور جيسون رينتفرو من قسم علم النفس بجامعة كمبريدج، قوله إنها تهدف إلى استخدام نهج أكثر مرونة من مجرد إلقاء نظرة على العواطف من حيث الشعور بالسعادة والحزن والغضب أو الشعور الحيادي، لجمع البيانات التي تبين كيف تختلف الأمزجة بين الناس.

واعتبر رينتفرو أن هذه التجربة فريدة من نوعها تماما من خلال النظام الذي تم تصميمه لقياس السعادة، والذي سيساعد على فهم كيفية إدراك الأشخاص للأشياء، وكيفية تصرفهم في الواقع.

ويشترط باحثو جامعة كمبريدج على مستخدمي الهواتف الذكية تقديم موافقتهم بصورة مسبقة، قبل أن يستخدموا بياناتهم لقياس درجة السعادة لديهم.

المصدر : يو بي آي