عرض سماوي نادر لثلاثة كواكب

ينضم كوكب عطارد الصغير هذا الأسبوع في عرض سماوي نادر إلى كوكبي الزهرة والمشتري، أكثر الكواكب لمعانا في السماء خلال هذا الشهر.

وتبلغ المسافة الحقيقية بين كوكب الزهرة، ثاني أقرب الكواكب إلى الشمس، والمشتري الذي يدور في مدار بعد كوكب المريخ، عشرات الملايين من الكيلومترات، لكنهما يدوران معا.

بينما تصل المسافة بين الكوكبين في السماء إلى أقل قدر لها هذا الشهر، وينضم إليهما كوكب عطارد الأقرب مدارا من الشمس.

ويصل العرض السماوي النادر إلى ذروته الأحد عندما تظهر الكواكب الثلاثة على هيئة مثلث لامع من الضوء في السماء الغربية بداية من نصف ساعة بعد الغروب.

ووصفت وكالة الفضاء والطيران الأميركية (ناسا) على موقعها على شبكة الإنترنت هذا الثلاثي بالجيد بشكل خاص لأنه يضم الكوكبين الأكثر سطوعا في السماء.

وسوف يكون التشكيل الكوكبي ظاهرا بوضوح حتى في المدن ذات الإضاءة الساطعة بشرط إمكانية الرؤية الواضحة للأفق الغربي.

ويؤكد ناسا أن تقارب ثلاثة كواكب إلى هذه الدرجة أمر نادر نسبيا، حيث كانت آخر مرة لهذا التجمع قد حدثت في مايو/أيار 2011 ولن يتكرر المشهد قبل أكتوبر/ تشرين الأول 2015.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

اكتشف علماء يدرسون بيانات جمعها تلسكوب كيبلر التابع لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) كوكبا غير مرئي من خلال الاستعانة بأسلوب جديد لاكتشاف الكواكب خارج المجموعة الشمسية.

ذكرت صحيفة ديلي تلغراف أن فهرسا مصورا، يهدف لحصر كواكب مجهولة في مجرتنا يمكن أن تكون صالحة للحياة، أدرج كوكبين فقط عندما صدر العام الماضي.

قال علماء فضاء إن تلسكوب كبلر الفضائي -الذي يبحث عن الكواكب ويتبع إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا)- عثر على 11 مجموعة شمسية جديدة، إحداها بها خمسة كواكب أقرب إلى نجمها الأم الذي تدور حوله من عطارد إلى الشمس.

كشفت الدراسات التي أعدتها المركبة الفضائية ماسنجر أن أصغر الكواكب في المجموعة الشمسية أصبح أكثر صغراً وانكماشاً من ذي قبل وهو كوكب عطارد.

المزيد من أقمار اصطناعية
الأكثر قراءة