النساء يحتجن للنوم أكثر من الرجال

قالت دراسة جديدة إن النساء يحتجن لمزيد من النوم أكثر من الرجال، ويكنَّ أكثر عدوانية وحدّة في الطبع عند عدم أخذ القسط الكافي من النوم.

وذكر موقع "ذي إنكويستر" الأميركي أن الباحثين في جامعة دوك راقبوا 210 من الرجال والنساء، وسألوهم عن شعورهم وأخذوا منهم عيّنات دم، وتبيّن أن النساء اللواتي يفتقرن إلى النوم الكافي يكنّ أكثرَ حدةٍ في الطبع مقارنة بالرجال، وأكثر عرضة للإصابة بمشكلات صحيّة خطيرة.

وظهر أن النساء اللواتي لا يأخذن قسطاً كافياً من النوم يعانين زيادة في خطر الإصابة بالاكتئاب وسكتات الدماغ.

وتبيّن أن قلة النوم مسؤولة عن زيادة الإجهاد النفسي، وارتفاع مستويات المؤشرات الحيوية المرتبطة بأمراض القلب والنوع الثاني من السكري. وكانت مستويات الآثار الجانبية لقلة النوم عند الرجال ضئيلة مقارنة بالنساء.

ووجد العلماء أن النساء يعانين أكثر من الرجال عند الاستيقاظ، وخصوصاً عندما لا يأخذن ما يكفي من النوم.

وعزا الباحثون السبب إلى عملية التفكير في مهام متعددة في الوقت نفسه عند النساء، مما يجعلهن أكثر عرضة للإجهاد النفسي، وبالتالي أكثر حاجة لمزيد من الوقت من أجل تعافي الجسم.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

أظهرت دراسات أميركية جديدة نشرها موقع (ساينس ديلي) أن للنوم الجيد فائدة أخرى، إضافة إلى فوائده المعروفة للصحة النفسية والجسدية، هي ازدياد الشعور بالامتنان للآخرين.

حذر طبيب ألماني من أن قلة النوم قد تزيد من خطر الإصابة باضطرابات في عملية الأيض، أي عملية التمثيل الغذائي أو التفاعلات الكيميائية التي تحدث بواسطة الإنزيمات على المواد الغذائية التي نتناولها بهدف الحصول على الطاقة وبناء الأنسجة.

عقب دراسة عن التغيرات الجينية التي تسببها قلة النوم تفاعل بعض القراء بإرسال بعض نصائحهم من أجل الحصول على نوم هادئ بالليل.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة