نفوق ألفي خنزير يثير مخاوف التلوث بالصين

أثار العثور على أكثر من ألفي خنزير نافق في أحد الأنهار الرئيسية في الصين موجة من الغضب العام في البلاد لما قد تسببه من تلوث.

وكانت وسائل إعلام رسمية تناقلت اليوم الاثنين أنباء العثور على أكثر من 2200 خنزير نافق في أحد الأنهار بمدينة شنغهاي الصينية.

وقالت شو رونغ -مديرة مكتب حماية البيئة في منطقة سونغيانغ في شنغهاي- إن الخنازير النافقة ألقيت على الأرجح في نهر هوانغبو بمقاطعة تشيغيانغ وإن من المتوقع أن تزداد أعدادها.

ونقلت وسائل الإعلام عنها قولها للبرلمان الصيني الذي ناقش مشكلة التلوث "علينا العمل بسرعة لإزالتها كلها حتى لا تسبب تلوثا للمياه".

وفي بيان لها على الإنترنت، قالت حكومة شنغهاي إن عمالا يستخدمون 12 زورقا يعكفون على جمع الخنازير النافقة من النهر، وإنها تراقب عن كثب جودة المياه، مؤكدة أنه لم يتم رصد أي تلوث حتى الآن.

ويشكل تلوث المياه بسبب تسرب الأسمدة أو المواد الكيميائية أو الصرف الصحي غير المعالج مثار قلق كبير في الصين التي تعتزم استثمار 850 مليار دولار خلال السنوات العشر المقبلة لتحسين شبكة المياه.

وحذر خبراء من خطر تلوث موارد المياه إذا ما بدأت الخنازير بالتعفن، وانتقد العديد من المدونين -لدى انتشار خبر الخنازير النافقة على مواقع الإنترنت- ما وصفوه بتقصير الحكومة في الاستجابة لهذه القضية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أمرت الحكومة الصينية أكثر من ألفي شركة في الصناعات ذات معدلات التلوث العالية والكثيفة الاستخدام للطاقة، بإغلاق المصانع القديمة التي تمتلكها، وذلك في إطار جهود الدولة لخفض معدلات التلوث وإعادة هيكلة الاقتصاد.

أمرت الحكومة الصينية آلاف الشركات بإغلاق مصانعها التي تسبب تلوثا للبيئة, في إطار جهودها لمكافحة ظاهرة التلوث البيئي في ثاني أكبر اقتصاد في العالم. كما تخطط للتحول للاعتماد على مصادر الطاقة الطبيعية بنسبة 15% عام 2020.

يتزاحم الصينيون لشراء الملح ظنا منهم أنهم يحميهم من إشعاعات نووية محتملة قد تأتي من اليابان, ويقومون بتخزينه خشية أن تتلوث الكميات المصنعة منه مستقبلا بتلك الإشعاعات.

ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) اليوم الأحد أن 160 طفلا أصيبوا بالتسمم بسبب انبعاث الرصاص من المصانع والبيئة الطبيعية في منطقة غوانغدونغ الصناعية الصينية.

المزيد من بيئي
الأكثر قراءة