كويكب يمر على مسافة قريبة من الأرض

مر كويكب صغير أمس السبت على مسافة قريبة نسبيا من الأرض، الأمر الذي يعد الأحدث في سلسلة الأجسام الفضائية الزائرة، والتي كان آخرها كويكب بحجم حافلة انفجر فوق روسيا الشهر الماضي وأدى إلى إصابة 1500 شخص.

ومر الكويكب الذي تم اكتشافه قبل ستة أيام فقط ويبلغ طوله 140م على بعد نحو 950 ألف كم من الأرض في الساعة 20:30 بتوقيت غرينتش، وتزيد هذه المسافة نحو مرتين ونصف عن المسافة التي تفصل بين الأرض والقمر، ويعتبر هذا قريبا إلى حد ما بناء على المقاييس الكونية.

‪‬ الكويكب الذي مر فوق روسيا الشهر الماضي خلف دمارا واسعا(الجزيرة)

وحسب تعليق رئيس التلسكوب الآلي الفضائي بول كوكس أثناء بث لمشاهد حية للكويكب التقطها تلسكوب في جزر الخالدات "الجزء المفزع في هذا هو أنه شيء لم نكن نعرف حتى عنه أي شيء"، موضحا أنه بتحركه بسرعة تبلغ نحو 41843 كم/ساعة كان يمكن له أن يبيد مدينة ضخمة إذا اصطدم بالأرض.

يذكر أن حجم الكويكب ET 2013 يزيد نحو ثماني مرات عن حجم الكويكب الذي انفجر فوق مدينة تشيليابنيك الروسية والذي كان في حجم حافلة في الخامس عشر من الشهر الماضي، وتسببت قوة الانفجار التي تعادل نحو 440 كيلوطن من الديناميت بموجة اهتزازية أدت إلى تحطيم  النوافذ وإلحاق أضرار بمبان وإصابة أكثر من 1500 شخص.

كما مر في نفس اليوم كويكب آخر سمي DA14 على بعد 27.680 كلم من الأرض وهي مسافة أقرب من مدار الأقمار الاصطناعية، ويمر كذلك اليوم كويكب آخر قرب الأرض وسيمر اثنان آخران مع نهاية الأسبوع، حسب ما يقول علماء فضاء.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أعلنت شركة فضاء أميركية خططا طموحة للتعدين في الكويكبات القريبة من الأرض. وتنوي شركة ديب سبيس إنداستريز إرسال أسطول من مركبات الفضاء الصغيرة للتنقيب داخل المجموعة الشمسية في عام 2015.

قالت وكالة “ناسا” الأميركية أمس الخميس إن كويكبا صغيرا سيعبر على مسافة قريبة من الأرض الأسبوع المقبل، وسيكون على مسافة أقرب من مدارات الأقمار الصناعية المخصصة للبث التلفزيوني، لكن لا مخاوف من اصطدامه بالأرض.

قدر خبراء أميركيون قيمة الكويكب المسمى “2012 دي أي 14” -والمتوقع مروره قرب كوكب الأرض يوم الجمعة المقبل- بمبلغ 195 مليار دولار.

سيمر اليوم كويكب -اكتشف حديثا، تبلغ مساحته نحو نصف مساحة ملعب كرة القدم- بجوار الأرض، وسيكون على مسافة قريبة لم يصل إليها أي جسم آخر معروف بهذا الحجم، مما سيعطي علماء الفلك فرصة نادرة لملاحظته عن قرب دون إطلاق مسبار.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة