التنزه خلال الراحة يزيد التركيز بالعمل

 

أوصت الطبيبة الألمانية آنيته فال فاخيندورف الموظفين بالتنزه في أوقات راحتهم خلال فترة الظهيرة حول مقر عملهم بالهواء الطلق, حيث يُسهم ذلك في رفع أداء المخ وقدرته على التركيز في العمل.

وأوضحت فاخيندورف، عضو الرابطة الألمانية لأطباء المؤسسات والمصانع بالعاصمة برلين، أن ممارسة الحركة واستنشاق الهواء الطلق يعملان على إمداد المخ بالأوكسجين ويُحفزان عملية سريان الدم به, ومن ثمّ يستطيع الموظف استئناف عمله بعد ذلك بسرعة وكفاءة عالية.

وأشارت الطبيبة إلى أهمية أن ينتبه الموظف أيضاً لنوعية الطعام التي يتناولها خلال العمل، حيث يُمكنه رفع قدرته على التركيز بالعمل من خلال تناول الأطعمة الصحية، لاسيما المحتوية على الأحماض الدهنية أوميغا3، كالتي توجد مثلاً في نوعيات الأسماك الدهنية وزيت السلجم وبذر الكتان والمكسرات.

كما أكدت فاخيندورف أهمية إمداد الجسم بكميات وفيرة من السوائل لرفع قدرة المخ على التركيز، مشددةً على ضرورة تناول ما لا يقل عن 1.5 لتر ماء يومياً، كي يتسنى للمخ القيام بوظائفه على نحو أمثل.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أوصت الطبيبة الألمانية أنيتا فال فاخيندورف الموظفين بممارسة بعض التمارين البسيطة من آن لآخر لإرخاء عضلاتهم خلال أوقات العمل، ذلك كي يتخلصوا من الشعور بالضغط العصبي الناتج عن كثرة مهام العمل وأعبائه.

مع تزايد ضغوط العمل اليومية، فإن الكثيرين لا يمكنهم التخلص منها وما ينتج عنها من إرهاق بدني وذهني حتى بعد انتهاء مواعيد العمل وعودتهم إلى منازلهم، وهو ما يجعل من ممارسة تمارين الاسترخاء في المنزل أمرا مهما، كما يرى متخصص ألماني.

يقع كثير من الموظفين في الوقت الحاضر فريسة سهلة للضغط العصبي بسبب إيقاع الحياة المحموم ومهام وضغوط العمل التي لا تنتهي. وللتخلص من الضغط العصبي ينصح البروفيسور ديرك فينديموت الموظفين بأخذ فترات راحة قصيرة متكررة على مدار يوم العمل.

أوضحت دراسة سويدية حديثة أن العاملين الذين يعملون بجد لإنجاز مهامهم في الوقت المناسب أكثر عرضة للإصابة بنوبة قلبية بمعدل ست مرات عن زملائهم خلال الساعات الأربع والعشرين التالية بعد إنجاز هذا العمل.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة